محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اغلقت السلطات في ولايتي اوهايو وميريلاند الاحد مواقع الكترونية بعد تعرضها لقرصنة حيث تم نشر رسائل مؤيدة لتنظيم الدولة الاسلامية

(afp_tickers)

اغلقت السلطات في ولايتي اوهايو وميريلاند الاحد مواقع الكترونية بعد تعرضها لقرصنة ونشر رسائل مؤيدة لتنظيم الدولة الاسلامية عليها.

من بين المواقع المستهدفة موقع لحاكم اوهايو جون كاسيش.

ونشرت مجموعة تطلق على نفسها اسم "تيم سيستم دي زي" على المواقع التي اخترقتها رسالة تتوعد فيها بالثأر من الرئيس الاميركي دونالد ترامب.

وكُتب في الرسالة "ستتحمل المسؤولية يا ترامب، انت وشعبك عن كل نقطة دم تسيل في الدول العربية"، بالاضافة الى عبارة "أحب الدولة الاسلامية".

وكتبت الرسالة على خلفية سوداء وحملت شعار الشهادتين بالعربية محاطا بما يشبه الجناحين.

وسُمع في خلفية الرسالة التي نشرت على موقع كاسيش صوت الآذان.

كذلك تعرض للقرصنة موقع مقاطعة هاورد كاونتي في ولاية ميريلاند المجاورة للعاصمة واشنطن.

وصباح الاثنين كان عدد من المواقع الالكترونية المقرصنة لا يزال خارج الخدمة، فيما اعيد تشغيل موقع حاكم ولاية اوهايو بعد اغلاقه الاحد.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب