محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة وزعتها وكالة الأنباء المركزية الكورية الشماليةفي 16 كانون الاول/ديسمبر 2015 للقس الكندي هيون سو ليم (وسط) لثناء مثوله للمحاكمة في المحكمة العليا في بيونغ يانغ، وحكم على ليم بالسجن المؤبد قبل إطلاق سراحه الاربعاء.

(afp_tickers)

يعود قس كندي الى بلاده الخميس بعد اطلاق سراحه من كوريا الشمالية حيث حكم عليه بالسجن المؤبد العام 2015، بحسب ما أوضحت أسرته ورئيس الوزراء الكندي.

وأعلنت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية الأربعاء إطلاق سراح القس الكندي هيون سو ليم الكوري الجنوبي الاصل "بكفالة لأسباب طبية"، بعد الحكم عليه في كانون الأول/ديسمبر 2015 بالسجن المؤبد مع الاشغال الشاقة بعد ادانته بالسعي لاسقاط النظام.

وجاء قرار بيونغ يانغ بعد أن سافر دانيال جين مستشار الأمن القومي لرئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو إلى بيونغ يانغ لمناقشة ملف القس البالغ 62 عاما.

وقالت ليزا باك الناطقة باسم أسرة القس "نحن مرتاحون لسماع أن الاب ليم في طريقه للقاء أسرته ورؤية حفيدته للمرة الأولى".

وأشارت إلى أن أسرته "مرتاحة، شاكرة، ومتلهفة لرؤيته في وطنه"، موجهة الشكر للمسؤولين الكنديين الذين ضمنوا إطلاق سراحه وكذلك للدبلوماسيين السويديين الذين ساعدوا في ملفه.

بدوره، عبر رئيس الوزراء ترودو في بيان عن "سعادته وارتياحه" للافراج عن القس.

وكانت السلطات الكورية الشمالية اوقفت ليم في كانون الثاني/يناير 2015 بعد دخوله البلاد من الصين. ولم تكشف الوقائع التي ادت الى ملاحقته بتهم اهانة الجمهورية والتشهير بها وبقيادتها.

وتؤكد كنيسته في تورونتو انه كان يقوم بمهمة محض انسانية في كوريا الشمالية. وكان يسافر عادة الى هذا البلد ليتحدث في ملاجئ لايتام.

وتنظر بيونغ يانغ بريبة كبيرة الى رجال الدين الاجانب وان كانت تسمح لبعضهم بتنفيذ مهمات انسانية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب