محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

البريطانية الإيرانية نازانين زاغاري راتكليف المسجونة في طهران منذ العام 2016 بسبب مشاركتها في تظاهرة، مع ابنتها غابرييلا

(afp_tickers)

نفى رئيس السلطات القضائية في طهران غلام حسن اسماعيلي الجمعة قرب اطلاق سراح البريطانية من أصل إيراني نازانين زاغاري راتكليف خلافا لما أعلنه زوجها الخميس، وفق ما نقلت وكالة أنباء سلطة القضاء "ميزان اونلاين".

وقال اسماعيلي "هناك ملفان يتعلقان بنازانين زاغاري. في الأول أدينت وفي الثاني لم تلتئم المحكمة بعد ولم يصدر حكم. بالتالي وبما أن القرار لم يتخذ، لا يمكننا أن نحكم مسبقا" بشأن الافراج المبكر. واضاف ان المحكمة "يمكن أن تدينها أو تبرئها".

وأضاف "إذا أدينت، لا نعرف ما ستكون عقوبتها، وبالتالي نحن نجهل متى يمكن أن يفرج عنها".

أعلن زوج نازانين زاغاري راتكليف المسجونة في طهران منذ العام 2016 أنها قد تستفيد من "إطلاق سراح مبكر". وقال الزوج ريتشارد راتكليف لوكالة فرانس برس الخميس إن زوجته التقت بمحاميها في السجن الأربعاء فأبلغها أنها "يمكن أن تستفيد من إطلاق سراح مبكر".

وكانت السلطات القضائية حكمت على نازانين زاغاري راتكليف، التي تعمل لصالح مؤسسة تومسون رويترز، بالسجن خمس سنوات في أيلول/سبتمبر الماضي لمشاركتها في تظاهرات ضد النظام عام 2009.

وتم اعتقالها في مطار طهران في الثالث من نيسان/ابريل عام 2016 بعد زيارة عائلتها في إيران برفقة ابنتها غابرييلا المولودة في بريطانيا.

وصادرت السلطات الإيرانية التي لا تلحظ ازدواجية الجنسية جواز سفر الطفلة البريطاني وهي تعيش مع جديها في إيران منذ إلقاء القبض على والدتها.

زار وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون إيران في التاسع من كانون الأول/ديسمبر لمناقشة قضيتها مع السلطات في طهران، سعيا الى إطلاق سراحها.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب