محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس مجموعة قطر للبترول سعد شريدة الكعبي يتحدث في مؤتمر صحافي في الدوحة في الثالث من نيسان/ابريل 2017

(afp_tickers)

اعلنت مجموعة "قطر للبترول"، عملاقة الغاز والنفط في الامارة الخليجية، السبت، عن خطط للتخفيف من اثار الاجراءات التي اتخذتها دول خليجية بحق الدوحة، مؤكدة رغم ذلك ان اعمالها تسير بشكل طبيعي.

وقالت في بيان "إستجابة للوضع المؤسف الذي تشهده المنطقة، قامت قطر للبترول وشركاتها التابعة فوراً بحشد جميع الموارد المتاحة وتفعيل خطط استمرارية العمل المعتمدة".

واضافت ان هذه الخطط تهدف الى "التخفيف من أثر أي إجراء يمكن أن يعيق جهودها الرامية إلى ضمان استمرار إمدادات الطاقة بشكل موثوق وآمن لجميع عملائها في مختلف أسواق الطاقة العالمية".

لكن المجموعة التي تدير قطاع الطاقة في الامارة الغنية بالغاز والنفط اكدت رغم ذلك ان "جميع أعمالها مستمرة بشكل طبيعي وكالمعتاد في جميع مراحل أعمالها من الانتاج إلى التصدير، وفي جميع مرافقها ذات المستوى العالمي".

والاثنين قطعت السعودية ودولة والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر على خلفية تصريحات نسبت الى اميرها ونفتها الدوحة، واتهمتها بدعم الارهاب، واتخذت اجراءات دبلوماسية واقتصادية بحقها بينها وقف الرحلات الجوية منها وإليها واغلاق الحدود البرية مع السعودية واغلاق المجالات البحرية امامها.

وقالت "قطر للبترول" انها تقوم "بمراقبة وتقييم جميع التطورات عن كثب، والبقاء على أهبة الاستعداد لاتخاذ القرارات والإجراءات اللازمة، إذا دعت الحاجة، لضمان الوفاء بالتزاماتنا تجاه جميع عملائنا وشركائنا محلياً وإقليميا ودوليا".

وقطر أكبر منتج ومصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم حيث توفر أكثر من 30% من الاستهلاك العالمي من هذه الطاقة النظيفة في كل أرجاء العالم.

وتعتبر قطر مصدراً هاماً للغاز الطبيعي عبر الأنابيب إلى دول الجوار بالإضافة إلى كونها أكبر مصدر في العالم لمنتجات تحويل الغاز إلى سوائل وغاز الهيليوم والنفط الخام، وسوائل الغاز الطبيعي، والمشتقات البترولية، والبتروكيميائيات، والأسمدة الكيميائية، والحديد والألومنيوم.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب