أ ف ب عربي ودولي

فني الكترونيات يعمل على توصيل جهاز كومبيوتر بشبكة خوادم في مبنى مكاتب في واشنطن في 13 ايار/مايو 2017

(afp_tickers)

نشرت قطر النتائج الاولية للتحقيقات في القرصنة التي تعرضت لها وكالة الانباء القطرية وتسببت بازمة بين الدوحة وثلاث من جاراتها الخليجيات ومصر، بدون ان تحدد الجهة التي تقف وراءها.

وقالت وزارة الداخلية القطرية في بيان نشر مساء الاربعاء في "النتائج المبدئية للتحقيقات ‏الجارية بشأن جريمة القرصنة" ان عملية الاختراق بدأت في نيسان/ابريل، اي قبل شهر من وضع تصريحات منسوبة الى الامير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني على الوكالة.

واضافت ان "فريق التحقيق اكد أن عملية القرصنة استخدمت فيها تقنيات عالية وأساليب مبتكرة من خلال استغلال ثغرة إلكترونية على الموقع الإلكتروني لوكالة الأنباء القطرية".

وتابع ان الفريق اكد ايضا انه "تمت عملية تثبيت ملف الاختراق بشهر نيسان/إبريل الماضي وتم استغلاله لاحقا في نشر الأخبار المفبركة بتاريخ 24 ايار/مايو 2017 عند الساعة 12,13 صباحا".

وعبرت الوزارة عن "شكرها وتقديرها للتعاون المثمر" من قبل مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) والوكالة الوطنية البريطانية لمكافحة الجريمة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي