محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رؤساء بوركينا فاسو وموريتانيا وفرنسا ومالي خلال قمة مجموعة دول الساحل في باماكو في الثاني من تموز/يوليو 2017

(afp_tickers)

اعلن رئيس مالي ابراهيم بوبكر كيتا ان قادة مجموعة دول الساحل الخميس الذين عقدوا قمة الاحد في باماكو بمشاركة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون توافقوا على موازنة بقيمة 423 مليون يورو للقوة الاقليمية المشتركة التي يريدون نشرها ضد الجهاديين.

وقال كيتا في مؤتمر صحافي مشترك مع ماكرون ان "كلا من دولنا (مالي والنيجر وبوركينا فاسو وموريتانيا وتشاد) سيجهد لتأمين عشرة ملايين يورو".

واضاف ان "مسالة التمويل احتلت الحيز الاكبر" واستغرقت "معظم الوقت" الذي خصص للمشاورات المغلقة.

واوضح ان "التمويل كما قدرناه هو 423 مليون يورو".

وسبق ان وعد الاتحاد الاوروبي بخمسين مليون يورو "وهو بداية التزام" تنوي باريس تسهيله بحسب الرئيس الفرنسي.

وسيعقد مؤتمر للمانحين في الاشهر المقبلة.

وامل ماكرون في ان يتيح اجتماع المجلس الفرنسي الالماني "في 13 تموز/يوليو" للبلدين "باعلان تعهدات مشتركة حول هذا التحالف".

واصدر مجلس الامن الدولي في 21 حزيران/يونيو قرارا اشاد بنشر القوة الاقليمية ولكن من دون ان يحدد لها تفويضا او يرصد لها تمويلا.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب