محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عناصر من القوات الموالية للحكومة الليبية يتوجهون الى موقعهم في سرت، في 28 آب/اغسطس 2016

(afp_tickers)

اعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية الاثنين ان المساحة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية في مدينة سرت تقلصت الى كيلومترين مربعين بعد معارك شرسة قتل واصيب فيها العشرات من عناصر هذه القوات.

وقالت القوات الحكومية في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه انها باتت تحاصر عناصر التنظيم المتطرف "في اقل من كيلومترين مربعين" في اجزاء من معقليه الاخيرين في الحي رقم 1 شمالا والحي رقم 3 شرقا اثر هجوم كبير شنته امس الاحد.

واوضحت قوات الحكومة المدعومة من المجتمع الدولي انها تسيطر حاليا على "اكثر من نصف" الحي رقم 3 و"قرابة 70 بالمئة" من الحي رقم 1.

خسرت القوات الحكومية في معارك الاحد 34 من عناصرها بينما اصيب 185 عنصرا اخر بجروح، وفقا لاحصائيات المستشفى الميداني التابع لهذه القوات في سرت والمستشفى المركزي في مصراتة (200 كلم شرق طرابلس)، مركز هذه القوات.

وفي مواجهة العملية العسكرية في معقليه الاخيرين، قام تنظيم الدولة الاسلامية بتنفيذ سلسلة من الهجمات الانتحارية بينها تفجير 12 سيارة مفخخة يقودها انتحاريون، بحسب بيان قوات حكومة الوفاق.

ويسود هدوء حذر جبهات القتال في سرت منذ مساء الاحد، بحسب ما افاد مصور وكالة فرانس برس في المدينة.

بدأت قوات الحكومة المعترف بها دوليا في 12 ايار/مايو عمليتها لاستعادة مدينة سرت(450 كلم شرق طرابلس) التي سيطر عليها الجهاديون في حزيران/يونيو 2015. وخسرت هذه القوات نحو 400 من مقاتليها منذ انطلاق العملية.

ويلقى مقاتلو الحكومة مساندة من الطائرات الاميركية التي شنت منذ الاول من اب/اغسطس بطلب من هذه الحكومة عشرات الغارات مستهدفة مواقع للجهاديين في سرت.

وبحسب بيان القوات الحكومية، فقد نفذت الطائرات الاميركية اضافة الى طائرات ليبية امس "العديد من الغارات "التي اسهمت في تقدم قواتنا".

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب