محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقاتل من قوات حكومة الوفاق الليبية يؤدي الصلاة في سرت قرب آلية، في 18 تموز/يوليو 2016

(afp_tickers)

اعلنت قوات حكومة الوفاق الليبية انها حققت تقدما اضافيا في حربها لاستعادة مدينة سرت بعدما قامت الجمعة باستهداف مواقع تنظيم الدولة الاسلامية فيها بالمدفعية والطائرات وخاضت معه اشتباكات قتل فيها خمسة من عناصرها.

وقال المركز الاعلامي للعملية العسكرية الحكومية الخاصة باستعادة مدينة سرت (450 كلم شرق طرابلس) في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه "قواتنا تتقدم (...) على احد المحاور بعد قصف بالمدفعية الثقيلة والطيران".

من جهته قال المستشفى الميداني لعملية "البنيان المرصوص" على صفحته في موقع فيسبوك ان خمسة من عناصر القوات الحكومية قتلوا في اشتباكات اليوم بينما اصيب 22 عنصرا اخر بجروح.

وكانت حصيلة سابقة افادت بمقتل عنصرين واصابة اربعة اخرين بجروح.

واطلقت القوات الحكومية قبل اكثر من شهرين عملية "البنيان المرصوص". وبعد التقدم السريع الذي حققته في بداية عمليتها العسكرية، عادت العملية وتباطأت بفعل المقاومة التي يبديها الجهاديون.

وفي بداية تموز/يوليو، اعلنت قوات الحكومة الليبية سيطرتها على حي السبعمئة المهم في وسط مدينة سرت وبدات التقدم نحو محيط مركز واغادوغو للمؤتمرات حيث مقر قيادة الجهاديين.

وقتل في العملية العسكرية منذ انطلاقها نحو 300 عنصر من القوات الحكومية واصيب اكثر من 1500 بجروح، بحسب مصادر طبية في مدينة مصراتة (200 كلم شرق طرابلس)، مركز قيادة العملية العسكرية.

وتتشكل القوات التي تقاتل تنظيم الدولة الاسلامية في سرت من جماعات مسلحة تنتمي الى مدن عدة في غرب ليبيا، ابرزها مصراتة التي تضم المجموعات الاكثر تسليحا في البلاد اذ تملك طائرات حربية ومروحيات قتالية.

في المقابل، يضم تنظيم الدولة الاسلامية الذي يبلغ عديده في ليبيا نحو خمسة الاف عنصر، مقاتلين اجانب في سرت من شمال افريقيا والخليج، بحسب سكان المدينة.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب