محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

قوات موالية للحكومة الليبية خلال دورية على اطراف بنغازي (شرق)

(afp_tickers)

أعلنت قوات الحكومة الليبية غير المعترف بها دوليا والمستقرة في شرق ليبيا الخميس انها استعادت حيا في بنغازي ثاني مدن البلاد، كان جهاديون يسيطرون عليه، وذلك اثر معارك استمرت ثلاثة ايام وأودت بحياة 6 من قوات الحكومة غير المعترف بها.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس قال خليفة العبيدي مدير مكتب الإعلام في القيادة العامة للقوات التي يقودها اللواء خليفة حفتر الموالي للحكومة القائمة في شرق ليبيا، "سيطرنا على بوابة القوارشة نهائيا 
منذ الأمس (الاربعاء) وعززنا تواجدنا بها
".

واضاف "نحن الآن نلاحق الإرهابيين الذين توجهوا شرقا داخل معهد الصم والبكم" على بعد كيلومتر شرق البوابة، قائلا "ألحقنا بهم ضررا كبيرا ولدينا معلومات عن تواجد قيادات كبرى داخل المعهد".

وجاء في بيان مكتب الإعلام في القيادة العامة للقوات التي يقودها اللواء حفتر ان "القوات البرية والشباب المساند لها يعلنون السيطرة على بوابة القوارشة بالكامل ومحيطها".

وخسرت القوات الموالية لحفتر ستة من عناصرها خلال الهجوم الذي شنته الثلاثاء من اجل استعادة السيطرة على بوابة القوارشة الواقعة عند مدخل بنغازي الغربي وتبعد 10 كلم عن وسط المدينة. ومن بين القتلى 4 من القوات الخاصة قضوا في انفجار لغم.

وبعد ثلاثة أيام من المعارك دخلت قوات حفتر الى بوابة القوارشة حيث ظهرت في أوائل عام 2013 جماعة انصار الشريعة الليبية الجهادية وجماعات متطرفة اخرى بينها تنظيم الدولة الإسلامية.

واستعادت قوات حفتر خلال الاشهر الماضية السيطرة على مناطق واسعة في بنغازي كانت خاضعة للجماعات المناهضة لها، الا انها لم تتمكن من السيطرة على كامل المدينة بعد.

وفي غرب ليبيا، تخوض قوات موالية لحكومة الوفاق الوطني معارك مع تنظيم الدولة الاسلامية في سرت (450 كلم شرق طرابلس) منذ اكثر من شهرين.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب