محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنود سوريون في دورية في مدينة القريتين في محافظة حمص بعد استعادتها من تنظيم الدولة الاسلامية في 3 نيسان/ابريل 2016

(afp_tickers)

تراجعت قوات النظام السوري ليل الاثنين الى خارج محافظة الرقة، المعقل الابرز لتنظيم الدولة الاسلامية في سوريا، اثر هجوم مضاد يشنه تنظيم الدولة الاسلامية منذ الاحد، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "تمكن تنظيم الدولة الاسلامية ليل الاثنين من طرد قوات النظام من كامل الحدود الادارية لمحافظة الرقة اثر هجوم عنيف بدأه ليل امس" الاحد.

وشن تنظيم الدولة الاسلامية هجوما معاكسا الاحد بعدما استقدم 300 مقاتل من مدينة الرقة الى الطبقة اثر تقدم قوات النظام والمسلحين الموالين لها الى مسافة سبعة كيلومترات من مطار الطبقة العسكري.

وتمكن التنظيم بعد ظهر الاثنين من اجبارهم على التراجع لمسافة عشرين كيلومترا قبل ان يجبرهم على الانسحاب الى خارج المحافظة، بحسب المرصد.

واسفرت الاشتباكات العنيفة بين الطرفين منذ الاحد عن مقتل اربعين عنصرا من قوات النظام والمسلحين الموالين لها و21 جهاديا.

وبدات قوات النظام ومقاتلون من قوات "صقور الصحراء" موالون لها ومدربون من موسكو، هجوما مطلع الشهر الحالي بدعم جوي روسي وتمكنت من دخول محافظة الرقة للمرة الاولى منذ عامين والتقدم جنوب مدينة الطبقة التي سيطر عليها الجهاديون العام 2014.

وتقع الطبقة على بعد حوالى خمسين كيلومترا غرب مدينة الرقة وتشكل نقطة عبور رئيسية على ضفاف نهر الفرات، ويوجد بالقرب منها مطار عسكري وسجن تحت سيطرة الجهاديين.

ويسيطر تنظيم الدولة الاسلامية على كامل محافظة الرقة باستثناء مدينتي تل ابيض وعين عيسى، اللتين تسيطر عليهما قوات سوريا الديموقراطية التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية ابرز مكوناتها.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب