محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

قوات موالية لحفتر في بنغازي في 5 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

اعلنت القوات التابعة للمشير خليفة حفتر الرجل القوي في شرق ليبيا، الاربعاء عن تحقيقها اختراقا كبيرا في استهدافها لآخر مواقع المسلحين الاسلاميين المتطرفين في حي ببنغازي متحدثة عن نصر "وشيك".

وقال الجيش الوطني الليبي نهاية العمليات العسكرية في حي سوق الحوت مضيفا انه احرز تقدما في حي الصابري حيث يحاصر المتطرفين، وفق ما افاد اللواء عبد السلام الحاسي قائد خلية العمليات.

واوضح الحاسي ان آخر المسلحين المتطرفين باتوا محاصرين في مربع صغير بحي الصابري ويتعرضون للهجوم من ثلاث جبهات تحت غطاء جوي.

واكد ان اعلان "تحرير" بنغازي من المسلحين المتطرفين بشكل كامل بات وشيكا.

واكد المتحدث باسم القوات الخاصة التابعة لحفتر تحقيق اختراق مهم الاربعاء في حي الصابري.

واوضح العقيد ميلود الزوي ان الجيش الوطني الليبي "يتأهب لمهاجمة مستشفى الجمهورية وسوق الجريد" حيث يحاصر آخر المسلحين.

ولم ينشر الجيش حصيلة للضحايا المحتملين للمعارك.

وتشن قوات حفتر منذ ربيع 2014 حربا بلا هوادة في بنغازي ضد فصائل إسلامية بينها بالخصوص ما يعرف ب "مجلس ثوار بنغازي" وهو تحالف لمجموعات إسلامية بينها تنظيم الدولة الاسلامية وانصار الشريعة.

وتشهد ليبيا منذ الاطاحة بنظام معمر القذافي في 2011 حالة من الفوضى.

وتتنازع السلطة في البلاد جهتان هما حكومة الوفاق الوطني في طرابلس المعترف بها دوليا وسلطات شرق ليبيا غير المعترف بها دوليا والمرتبطة بالمشير حفتر.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب