محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة ارشيفية تظهر تصاعد الدخان من احدى مناطق العاصمة الليبية جراء اشتباكات في ايار/مايو 2017

(afp_tickers)

اعلن تحالف لقوى موالية لحكومة الوفاق الوطني الليبية الاربعاء انه صد هجوما شنته مجموعات مسلحة شرق العاصمة طرابلس بعد معارك استمرت ثلاثة أيام.

وقالت القوة المشتركة على صفحتها على فيسبوك انها "بسطت سيطرتها على مدينة القره بولي والمرافق الحيوية ومحطات الوقود والبوابات الرئيسية فيها بعد عملية الحسم التي قامت بها فجر اليوم بعد ان استنفذت جميع محاولات ابعاد المجموعات المارقة سلميا".

واكد رئيس بلدية القره بولي حسين ابو غنيمة لوكالة فرانس برس انتهاء المعارك موضحة ان قوة تابعة لحكومة الوفاق بقيت في القره بولي لتأمينها وفتح الطرق التي قطعت جراء المعارك.

والقره بولي الساحلية تبعد حوالى ستين كلم شرق طرابلس.

وتحدث أبو غنيمة عن "أضرار مادية فادحة والعديد من الضحايا من ضمن المدنيين".

وأسفرت معارك الاحد والاثنين عن أربعة قتلى على الأقل بينهم عاملان أجنبيان وإصابة 21 آخرين وفق حصيلة لوزارة الصحة صباح الثلاثاء.

وكان مسلحون موالون لحكومة سابقة غير معترف بها برئاسة خليفة الغويل أطيح بها اثر تشكيل حكومة الوفاق الوطني، قدموا أساسا من مدينة مصراتة تجمعوا في الايام الاخيرة قرب القره بولي.

وحذرت حكومة الوفاق الوطني الجمعة المجموعات "الخارجة عن القانون" من التقدم باتجاه العاصمة مضيفة انها أصدرت اوامر لقواتها بصد اي هجوم على طرابلس.

وسعت قوات حكومة الوفاق نفوذها نهاية أيار/مايو في طرابلس بعد ان طردت خصومها من مواقع كانوا يتمركزون فيها جنوب العاصمة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب