أ ف ب عربي ودولي

وزيرة القوات المسلحة الفرنسية سيلفي غولار تصل الى اجتماع الحكومة في باريس في 24 ايار/مايو 2017

(afp_tickers)

صرحت وزيرة القوات المسلحة الفرنسية سيلفي غولار الخميس ان فرنسا لديها قوات خاصة الى سوريا لكنها لا تنوي ارسال قوات برية لاستعادة الرقة معقل تنظيم القاعدة.

وقالت لاذاعة "اوروبا-1" ان "فرنسا ليست موجودة على الارض في سوريا". واضافت ان "هناك قوات خاصة تقوم بعمليات آنية، لكن ارسال قوات بشكل كثيف امر مختلف".

وتتكتم فرنسا بشكل عام بشأن استخدام قواتها الخاصة التي يقدر عديدها ببضع عشرات من الافراد في سوريا. من جهتها، نشرت الولايات المتحدة 900 مستشار عسكري وقوات خاصة وعناصر في مدفعية مشاة البحرية (المارينز) في شمال شرق البلاد.

وقالت غولار ان فرنسا تنفذ "كل حصتها في التحالف" الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية بطائرات قتالية متمركزة في المنطقة. ويضاف الى هذا مستشارون عسكريون وعناصر سلاح المدفعية الفرنسيون.

ويؤمن التحالف الدولي تغطية جوية واسعة للقوات البرية ضد تنظيم الدولية الاسلامية، سواء كانت القوات العراقية في الموصل او قوات سوريا الديموقراطية التي بدأت في تشرين الثاني/نوفمبر عملية استعادة الرقة.

وبعد طردها الجهاديين من عدد من القطاعات المؤدية الى المدينة، اصبحت قوات سوريا الديموقراطية على بعد ثلاثة كيلومترات عن الرقة من الشرق، واربعة كيلومترات من الشمال.

وقالت غولار ان "الفكرة حتى لدى الاميركيين، هي تكثيف القوات الحالية".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي