أ ف ب عربي ودولي

مقاتلون من قوات سوريا الديموقراطية يتجمعون قرب قرية شمال شرق الرقة

(afp_tickers)

دخلت قوات سوريا الديموقراطية، التي تضم فصائل كردية عربية تدعمها واشنطن، الاثنين مدينة الطبقة التي تعد احد معاقل الجهاديين في محافظة الرقة في شمال سوريا، وفق ما اكد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "دخلت قوات سوريا الديموقراطية الاثنين لأول مرة الى مدينة الطبقة التي تحاصرها من الجهات كافة، وتمكنت من السيطرة على نقاط عدة في القسم الجنوبي ومن التقدم في اطرافها الغربية".

واكدت قوات سوريا الديموقراطية على موقعها الالكتروني تقدمها في الجبهات "الغربية والشمالية الغربية والجنوبية" في المدينة، مشيرة الى سيطرتها على مستديرة ونقاط عدة في غرب المدينة "وتحريرها قسم من حي الوهب في الجبهة الجنوبية".

وبحسب المرصد، تترافق المعارك بين الطرفين مع غارات كثيفة للتحالف الدولي بقيادة واشنطن على مواقع الجهاديين على أطراف المدينة.

وتسببت احدى هذه الغارات الاثنين وفق عبد الرحمن "بمقتل ثمانية مدنيين من عائلة واحدة، بينهم خمسة اطفال، بعد استهداف سيارة كانوا على متنها لدى محاولتهم الفرار من الجهة الجنوبية الغربية للمدينة".

وتقع مدينة الطبقة على الضفاف الجنوبية لنهر الفرات على بعد نحو 50 كيلومترا غرب مدينة الرقة.

وبدأت معركة الطبقة في 22 اذار/مارس بانزال بري لقوات اميركية يرافقها عناصر من قوات سوريا الديموقراطية جنوب نهر الفرات.

وتدور منذ ذلك الحين معارك في محيط المدينة، وتمكنت قوات سوريا الديموقراطية في بداية الامر من السيطرة على مطار الطبقة العسكري جنوب المدينة قبل ان تطوق المدينة بشكل كامل في السابع من نيسان/ابريل.

وتندرج السيطرة على الطبقة في اطار حملة "غضب الفرات" التي بدأتها قوات سوريا الديموقراطية، بدعم من التحالف الدولي في تشرين الثاني/نوفمبر لطرد تنظيم الدولة الاسلامية من الرقة، معقله في سوريا.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي