تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

قوات سوريا الديموقراطية تعلن المرحلة الاخيرة من معركة الرقة

نساء واطفال في النواحي الغربية لمدينة الرقة السورية في 13 تشرين الاول/اكتوبر 2017

(afp_tickers)

اعلنت قوات سوريا الديموقراطية، تحالف فصائل كردية وعربية مدعومة من واشنطن، الاحد بدء المرحلة الاخيرة من معركة الرقة، معقل تنظيم الدولة الاسلامية الابرز سابقا.

وقالت المتحدثة باسم حملة "غضب الفرات" جيهان شيخ احمد لوكالة فرانس برس "نحن الآن في المرحلة الاخيرة من معركة الرقة".

واعلنت قوات سوريا الديموقراطية في بيان بدء "معركة الشهيد عدنان أبو أمجد التي تستهدف إنهاء وجود مرتزقة التنظيم الإرهابي داخل المدينة".

ويأتي هذا الهجوم، وفق قوات سوريا الديموقراطية، بعدما "نجحت جهود مجلس الرقة المدني ووجهاء وشيوخ محافظة الرقة في إجلاء المدنيين المتبقين من المدينة وضمان استسلام ٢٧٥ من المرتزقة المحليين مع عائلاتهم".

وفي اطار تسوية بوساطة مجلس الرقة المدني، الذي يضم ممثلين عن أبرز عشائر المحافظة، خرج ليل السبت الاحد عدد من المقاتلين الاجانب من مدينة الرقة فضلا عن مدنيين، وفق ما قال مسؤول محلي.

وقال المسؤول الكبير في مجلس الرقة المدني عمر علوش إن "قسما من الأجانب خرجوا". وقال "أخذوا المدنيين دروعا بشرية وخرجوا" مضيفا أن"الذين بقوا لا يريدون أن يستسلموا".

وفي اطار معارك مستمرة منذ اكثر من اربعة اشهر داخل مدينة الرقة، باتت قوات سوريا الديموقراطية تسيطر على 90 في المئة منها، فيما "تدور المعارك في المساحة المتبقية" التي تتضمن احياء في وسط وشمال المدينة.

واكدت قوات سوريا الديموقراطية ان "معركة الشهيد عدنان أبو أمجد الحاسمة ستستمر حتى تطهير كامل المدينة من الإرهابيين الذين رفضوا الاستسلام، ومن بينهم الإرهابيين الأجانب".

ودفعت المعارك عشرات آلاف المدنيين الى الفرار.

واكدت جيهان شيخ احمد لفرانس برس ان العديد من المدنيين تمكنوا من الفرار.

وقالت "هناك اعداد قليلة جدا (متبقية)، وهم يتوجهون باتجاه قواتنا في اي فرصة تتاح لهم"، مؤكدة ان قوات سوريا الديموقراطية "تقوم بتأمين ممر آمن لهم".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك