تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

قوات يمنية خاصة تسيطر على أحد أهم معاقل تنظيم القاعدة في الجنوب

سيطرت قوات النخبة اليمنية التي يتولى تدريبها الإماراتيون على مديرية محفد، أحد أبرز معاقل تنظيم القاعدة في جنوب اليمن، بحسب ما أفاد الاحد مسؤول في هذه القوات.

وقال العقيد منير اليافعي قائد قوات الطوارئ والتدخل السريع لوكالة فرانس برس "قواتنا دخلت المحفد وسيطرت على الخط العام، واستحدثنا نقاط تفتيش وسنبدأ بتمشيط وديان وجبال المحفد قريبا".

وتقع محفد في شمال محافظة أبين في وسط الطريق العامة التي سيطرت عليها قوات النخبة.

وتمتد الطريق الرئيسية هذه من مديرية مودية على بعد حوالى 90 كلم الى الغرب من محفد، حتى مديرية عتق، عاصمة محافظة شبوة النفطية، على بعد حوالى 60 كلم الى الشمال من محفد.

وسيطرت القوات اليمنية على المديرية وعلى الطريق العامة الممتدة بطول حوالى 160 كلم من دون مواجهة مع عناصر تنظيم القاعدة الذين عمدوا في الاشهر الاخير الى تجنب مقاتلة هذه القوات والانسحاب نحو مناطق اخرى كلما تقدمت قوات النخبة باتجاه احد معاقلها.

لكن عند دخول القوات اليمنية الى محفد، انفجرت شاحنة مفخخة يقودها انتحاري ما ادى الى مقتل جندي وجرح خمسة اخرين، وفقا للعقيد اليافعي.

والمحفد معقل رئيسي لتنظيم القاعدة في الجنوب وقد خضعت لسيطرته لسنوات. وخلال الأشهر الأخيرة فر اليها مئات المقاتلين من التنظيم الهاربين من محافظات اخرى، بينها عدن ولحج وابين وشبوة، في خضم حملة عسكرية شنتها قوات النخبة ضد التنظيم المتطرف.

وفي آب/اغسطس، سيطرت قوات النخبة على محافظة شبوة في جنوب البلاد مع انسحاب مسلحي تنظيم القاعدة منها.

ويشهد اليمن منذ 2014 نزاعا داميا بين المتمردين الحوثيين الشيعة والقوات الحكومية. وسقطت العاصمة صنعاء في أيدي المتمردين المتحالفين مع مناصري صالح في أيلول/سبتمبر من العام نفسه.

وشهد النزاع تصعيدا مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس 2015 بعدما تمكن الحوثيون من السيطرة على مناطق واسعة في البلد الفقير.

وخلّف النزاع اليمني اكثر من 8650 قتيلا واكثر من 58 الف جريح وتسبّب بأزمة انسانية حادة، بحسب منظمة الصحة العالمية.

وينتشر جهاديو تنظيم القاعدة في اليمن منذ عقدين، واغتنموا الفوضى الناجمة عن الحرب بين الحكومة والمتمردين لتعزيز مواقعهم خلال السنوات الاخيرة خصوصا في جنوب البلاد.

وتضم قوات النخبة مئات من العناصر المسلحين تسليحا جيدا والمجهزين بمعدات عسكرية متطورة، وهم يتدربون على ايدي قوات دولة الامارات، الشريك الرئيسي في التحالف العسكري بقيادة المملكة السعودية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك