محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الجنرال الاميركي كورتيس سكاباروتي قائد قوات الحلف الاطلسي في اوروبا يتكلم في التاسع من تشرين الثاني/نوفمبر 2017 امام الصحافيين في مقر الحلف في بروكسل

(afp_tickers)

دعا الجنرال الاميركي كورتيس سكاباروتي قائد قوات الحلف الاطلسي في اوروبا الخميس روسيا الى "التوقف عن التدخل" في الانتخابات التي تجري في اوروبا، ومن ضمنها انتخابات كاتالونيا التي تجتاز ازمة خطيرة منذ الاستفتاء الاخير في هذه المنطقة الاسبانية حول استقلالها.

وخاطب الجنرال سكاباروتي في مؤتمر صحافي عقده في بروكسل روسيا، ردا على سؤال حول اتهام موسكو بالتدخل في الانتخابات الكاتالونية، وقال "كفوا عن التدخل في شؤون دول اخرى، من حق هذه الدول تحديد كيفية حكم نفسها، وطريقة ادارة شؤونها".

واضاف الجنرال سكاباروتي "انا قلق ازاء التأثير الروسي الضار خصوصا ازاء مواضيع تتعلق بالوضع الداخلي لدول اوروبية".

واضاف "شاهدنا ذلك في الولايات المتحدة وفي عدد من الدول هنا في اوروبا خلال الفترة الاخيرة".

وجاء كلام سكاباروتي على هامش اجتماع لوزراء دفاع دول الحلف الاطلسي.

وتابع "هذا جزء مما اسميه احيانا حملة لزعزعة الاستقرار (...) انه موضوع يثير قلق دول الحلف الاطلسي".

اما وزير الدفاع الاميركي جيم ماتيس فقال ان ممثلي دول الحلف ال29 "ناقشوا مطولا ما تقوم به روسيا بشكل متواصل للتدخل في العمليات الديموقراطية لدول مستقلة".

ففي الولايات المتحدة يحقق مدع عام خاص منذ ايار/مايو الماضي في شبهات تدخل روسي في الحملة الانتخابية الرئاسية الاميركية للعام 2016. وتصر روسيا على نفي اي تهمة من هذا النوع.

وتؤكد صحيفة ال باييس الاسبانية التي تنتقد بشدة الانفصاليين الكاتالونيين ان النسخ الناطقة بالاسبانية من وسائل اعلام روسية، تدخلت كثيرا في المسألة الكاتالونية بهدف زعزعة الاستقرار.

وردا على سؤال لوكالة فرانس برس حول هذه النقطة، قال وزير الخارجية الاسباني الفونسو داستيس في تشرين الاول/اكتوبر الماضي ان ليس لديه اي "دليل حاسم على تدخل مماثل".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب