محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقاتلون من حزب الله يشاركون في جنازة احد رفاقهم الذين قتلوا في المعارك في سوريا، في بلدة كفرحتى في 18 آذار/مارس 2017

(afp_tickers)

وصف القيادي الرفيع في حزب الله اللبناني السيد هاشم صفي الدين في اول تعليق الاحد بعد ادراجه من قبل واشنطن والرياض على "قائمة مشتركة للارهاب"، الادارة الاميركية بـ"المجنونة"، مؤكداً انها لن تتمكن من هزيمة حزبه.

وقال صفي الدين خلال مشاركته في احتفال في جنوب لبنان، وفق تصريحات نقلتها الوكالة الوطنية للاعلام الرسمية ان "الإدارة الأميركية حينما كانت على حالها وأوضاعها، لم تتمكن من النيل من المقاومة، وبالتالي فإن هذه الإدارة الأميركية المعاقة والمجنونة بقيادة ترامب، لن تتمكن من المقاومة، ولن يحصلوا على شيء".

واضاف "ما سيحصلون عليه هو مزيد من الصراخ الإعلامي، وسينتهي كل ما فعلوه" معتبراً ان الولايات المتحدة "باتت أضعف بكثير مما كانت عليه في السنوات والعقود الماضية".

وياتي موقف صفي الدين بعد اعلان واشنطن والرياض الجمعة، ادراجه على اول "قائمة سوداء مشتركة للارهاب" بين البلدين، وذلك قبل ساعات من وصول الرئيس الاميركي دونالد ترامب الى السعودية، في اول زيارة خارجية له تنتهي الاثنين.

واعلنت الخارجية الاميركية الجمعة ان هذه الخطوة "هي آخر مثال على الشراكة القوية بين الولايات المتحدة والسعودية في مكافحة تمويل الارهاب".

واوضحت وكالة الانباء السعودية ان المملكة اتخذت هذا الاجراء "على خلفية مسؤوليته عن عمليات لصالح ما يسمى حزب الله اللبناني (...) وتقديمه استشارات حول تنفيذ عمليات إرهابية ودعمه لنظام (الرئيس السوري بشار) الأسد".

ويعد صفي الدين، في العقد الخامس من العمر، من قادة الصف الاول في الحزب ومن المقربين من ايران. وهو قريب الامين العام للحزب السيد حسن نصرالله ويشغل منصب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله، اي الجهاز الذي يشرف على الشؤون السياسية والبرامج الاجتماعية والاقتصادية للحزب.

وتصنف الولايات المتحدة حزب الله الشيعي المدعوم بشكل رئيسي من ايران، الخصم اللدود للسعودية، "منظمة ارهابية".

ويشارك حزب الله، وهو من ابرز حلفاء دمشق، الى جانب الجيش السوري في محاربة الفصائل المعارضة بشكل علني منذ العام 2013.

وكانت السعودية الداعمة للمعارضة السورية اعلنت في اذار/مارس 2016 حزب الله "تنظيما ارهابيا"، وسبق ان اتخذت اجراءات اقتصادية عقابية بحق مسؤولين في الحزب وافراد وشركات قالت انها على علاقة به.

كما علقت العام الماضي برنامج مساعدات عسكرية للجيش اللبناني بقيمة ثلاثة مليارات دولار على خلفية ما اعتبرتها "مواقف عدائية" من جانب بيروت ناتجة من "خضوع" لبنان لحزب الله.

وتتهم السعودية حزب الله ايضاً بدعم المتمردين اليمنيين الحوثيين الذين تقود تحالفا عسكرياً ضدهم في اليمن.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب