محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مؤيدون لفارك يرفعون صورة للقيادي السابق في الحركة خيسوس سانتريتش

(afp_tickers)

أعلن القيادي السابق في حركة فارك "القوات المسلحة الثورية الكولومبية" خيسوس سانتريتش السبت انه علق اضرابا عن الطعام كان بدأه قبل 41 يوما، وذلك بعد يومين من تعليق محكمة كولومبية ترحيله الى الولايات المتحدة.

وفي رسالة تلاها الاكاديمي خايرو استرادا بعد زيارته العيادة الكاثوليكية في بوغوتا حيث سانتريتش موقوف، كتب القيادي الثوري السابق "اتخذت قرار تعليق اضرابي عن الطعام".

ويتهم مكتب المدعي العام في نيويورك سانتريتش بالتآمر لشحن 10 آلاف كيلوغرام من الكوكايين الى الولايات المتحدة بصفته مسؤولا كبيرا في قيادة "القوات المسلحة الثورية الكولومبية".

وتطالب الولايات المتحدة بتسليمها سانتريتش مع ثلاثة آخرين متحالفين مع الحركة.

والخميس قررت محكمة كولومبية تم انشاؤها للنظر في جرائم ارتكبها متمردو الحركة على مدى عقود من النزاع تعليق قرار ترحيله.

وسينظر قضاة المحكمة في ما اذا كان مذنبا بالجرائم التي تتهمه الولايات المتحدة بارتكابها بعد توقيع اتفاق السلام مع الحكومة الكولومبية الذي انهى نزاعا استمر لنصف قرن من الزمن.

وسانتريتش (51 عاما) الذي يعاني من مشاكل في النظر مضرب عن الطعام منذ 10 نيسان/ابريل، اي في اليوم الذي تلى توقيفه.

وحذرت الحركة من ان توقيفه قد يوجه ضربة قاسية لاتفاق السلام التاريخي الذي تم توقيعه في 2016.

واتهمت الحركة الادعاء العام في كولومبيا بالتواطؤ مع مخطط "تقوده الادارة الاميركية" وصفته بانه صورة اخرى عن "العدالة الاميركية الملتوية".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب