محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الشرطة الفرنسية تعتقل شخصا في مرسيليا بعد اندلاع اعمال شغب في المدينة 11 يونيو 2016

(afp_tickers)

يرقد مشجع انكليزي بين الحياة والموت نتيجة اعمال عنف السبت في المرفأ القديم لمدينة مرسيليا بين مشجعين معظمهم مخمورون قبل مواجهة انكلترا وروسيا في منافسات المجموعة الثانية ضمن الدور الاول من كأس اوروبا 2016 بكرة القدم.

وبحسب مصدر في الشرطة، تعرض المشجع "الساعة الخامسة والنصف بعد الظهر بالتوقيت المحلي لضربات من قضيب حديدي من المرجح انها على رأسه"، وحاول احد عناصر الاسعاف احياءه قبل نقله الى المستشفى بحسب مسؤول الشرطة لوران نونيز.

وشاهد صحافيون من وكالة فرانس برس الرجل متورم الوجه وتسيل الدماء منه، وهو يخضع لعملية تدليك من قوات الشرطة.

وتدخلت الشرطة لفض اعمال عنف بين مشجعين من انكلترا وروسيا وفرنسا في المرفأ القديم، اذ تطايرت الكراسي من الحانات نحو القوى المولجة حفظ الامن.

واضاف مسؤول الشرطة ان ستة اشخاص تم استجوابهم، فيما اصيب 13 شخصا بجروح.

وقال المشجع الانكليزي داني هارت (23) لفرانس برس: "كان خاطئا اعتماد توقيت المباراة الساعة التاسعة ليلا. كل الجماهير تكون مخمورة في هذا الوقت".

وذكرت الاحداث بما حصل في المدينة قبل 18 عاما في مباراة انكلترا وتونس ضمن كأس العالم في 15 حزيران/يونيو 1998.

واستخدم نحو 250 رجل شرطة الغازات المسيلة للدموع ما اضطر الجماهير للهرب في الشوارع القريبة مستمرين في قتالهم وتمزيق ملابسهم وكسر زجاجات الجعة.

ووقعت احداث مماثلة ليل الخميس الجمعة، وهاجم نحو 250 من انصار المنتخب الانكليزي الشرطة الفرنسية ورموا على عناصرها العلب والزجاجات الفارغة.

ومن المباريات التي يتخوف حصول اعمال شغب فيها تركيا-كرواتيا الاحد على ملعب بارك دي برانس في باريس، المانيا-بولندا على ملعب استاد دو فرانس في باريس في 16 الجاري، انكلترا-ويلز في لنس في اليوم عينه، واوكرانيا -بولندا في مرسيليا في 21 منه.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب