محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الشرطة الفرنسية تعتقل شخصا في مرسيليا بعد اندلاع اعمال شغب في المدينة 11 يونيو 2016

(afp_tickers)

عبرت الصحف الفرنسية والبريطانية عن استيائها وقلقها الاحد غداة اعمال العنف التي وقعت على هامش المباراة بين انكلترا وروسيا في مرسيليا في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثانية ضمن كأس اوروبا 2016 لكرة القدم المقامة في فرنسا حتى 10 تموز/يوليو.

واسفرت المواجهات بين المشجعين الطرفين اسفرت عن سقوط 35 جريحا بينهم مشجع انكليزي في حالة حرجة.

واندلعت اعمال العنف بعد ظهر السبت بالقرب من المرفأ القديم للمدينة الواقعة في جنوب شرق فرنسا بين مشجعين معظمهم من البريطانيين وكذلك من الفرنسيين والروس واستمرت حتى وقت متأخر من ليل السبت.

وعنونت صحيفة "ليكيب" الرياضية "العار"، وتحدثت عن "حرب شوارع" في المدينة التي ادت فيها المواجهات الى سقوط 35 جريحا بينهم مشجع انكليزي في حالة حرجة.

واعتبرت الصحيفة الرياضية الفرنسية الرئيسية ان "الخوف بات يهيمن على كأس اوروبا لكرة القدم".

وعنونت صحيفة لوباريزيان/اوجوردوي "فرنسا في مواجهة مثيري الشغب" بعد "اعمال العنف الغريبة" التي عرضت على شاشات التلفزيون وشبكات التواصل الاجتماعي.

وعبرت صحيفة "لوجورنال دو ديمانش" عن القلق نفسه، وقالت "مثيرو الشغب يفرضون انفسهم في كأس اوروبا لكرة القدم".

وعادت الذكريات السيئة المرتبطة بمثيري الشغب الى الصحف البريطانية ايضا، وعنونت صحيفة "مايل اون صنداي" على صفحتها الاولى "عودة الى السنوات السوداء".

وعبرت صحيفة "صنداي تلغراف" ايضا عن شعورها "بالعار" وحملت بعنف على "المشجعين الذين يثيرون اعمال الشغب".

وفي اوج الاحتفالات بعيد الميلاد التسعين لملكة بريطانيا اليزابيث الثانية، عدلت صحيفة "صنداي ميرور" الاحد عبارة "بالفرح والمجد" التي ترد في النشيد الوطني البريطاني لتعنون "بالفرح.. والعار"، مدينة بذلك الموقف "المشين" لمشجعي المنتخب الانكليزي.

وتلتقي اليوم تركيا مع كرواتيا ضمن المجموعة الرابعة، وهي واحدة من المباريات المرشحة لان تشهد اعمال شغب ايضا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب