محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

كارلي فيورينا، المديرة التنفيذية السابق لهيولت باكادر، في الكابيتول هيل بواشنطن في 16 آذار/مارس 2015

(afp_tickers)

أعلنت الجمهورية كارلي فيورينا، المديرة التنفيذية السابقة لشركة هوليت-باكارد "اتش بي" والمستشارة السابقة للسناتور النافذ جون ماكين، الاحد ان خوضها الانتخابات الرئاسية الاميركية المقررة في 2016 بات مؤكدا "بنسبة تزيد عن 90%".

وقالت فيورينا التي كانت مستشارة لماكين خلال الانتخابات الرئاسية التي جرت في 2008 وخسرها أمام الرئيس باراك اوباما، انها بصدد تشكيل فريق لحملتها الانتخابية المحتملة.

وردا على سؤال عن مدى تصميمها على خوض السباق الرئاسي، اجابت "كثيرا... اقول بنسبة تزيد عن 90%".

واضافت "علينا ان نكون واثقين من ان لدينا الفريق المناسب والدعم المناسب والموارد المالية الكافية للترشح".

وأوضحت فيورينا (60 عاما) أنها قد تعلن عن ترشحها رسميا "في نهاية نيسان/ابريل أو مطلع أيار/مايو".

وعلى مدى ست سنوات تولت هذه السيدة ادارة شركة "اتش بي" الاميركية المتخصصة في مجال المعلوماتية. وفي العام 2005 اجبرت على الاستقالة من منصبها حين بدأت الارباح تتضاءل. وبعدما شغلت في العام 2008 منصب مستشارة ماكين، خاضت في 2010 انتخابات مجلس الشيوخ عن ولاية كاليفورنيا لكنها خسرتها امام السناتورة باربرا بوكسر التي نجحت في الاحتفاظ بمقعدها.

وعلى الرغم من ان المراقبين يتوقعون ان تتوالى اعلانات الترشيح في صفوف الجمهوريين لخوض الاستحقاق الرئاسي، الا ان بورصة الترشيحات الرسمية لا تزال خالية الا من مرشح واحد هو السناتور عن ولاية تكساس المحافظ جدا تيد كروز.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب