محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الكازاخي نور سلطان نازارباييف

(afp_tickers)

اقرت كازاخستان الخميس مجموعة من التعديلات المثيرة للجدل على قانون الاعلام رغم المخاوف من ان تحد التشريعات الجديدة في شكل اكبر من حرية التعبير في هذا البلد في آسيا الوسطى.

ووقع رئيس البلاد نور سلطان نازارباييف (77 عاما) التعديلات "التي تهدف لتحسين التشريعات المتعلقة بقضايا المعلومات والاتصالات".

ومن بين التغييرات التي اقلقت الصحافيين وناشطي الحريات المدنية تعديل يطالب المواقع الاخبارية بالتعريف عن المستخدمين الذين يضعون التعليقات تحت المقالات والاحتفاظ ببياناتهم لمدة ثلاثة اشهر.

وهناك تعديل آخر مثير للجدل يجبر الصحافيين على أخذ الاذن من الاشخاص الذين يذكرون معلومات عنهم في مقالاتهم قد تكون مصنفة "شخصية او عائلية او صحية او مصرفية او تجارية واسرار اخرى محمية بموجب القانون".

ووصفت منظمة الحقوق الاعلامية "آديل سوز" في كازاخستان هذا الشهر التشريع الجديد بأنه "قانون لحماية المسؤولين الفاسدين"، ويجعل وسائل الاعلام "عاجزة امام الاتهامات التي لا اساس لها".

واشركت حكومة كازاخستان الصحافيين والناشطين المدنيين في النقاشات حول القانون، الا انها في النهاية تجاهلت الاعتراضات الرئيسية.

واقر القانون في وقت سابق في البرلمان الكازاخستاني المؤلف من مجلسين.

ويحكم نازارباييف كازاخستان بوجود معارضة محدودة منذ الاستقلال عن الاتحاد السوفياتي عام 1991 .

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب