محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

قدمت السفيرة الأميركية الجديدة في الفاتيكان أوراق اعتمادها للبابا فرنسيس الجمعة لتبدأ بذلك مهمتها الدبلوماسية بشكل رسمي

(afp_tickers)

قدمت السفيرة الأميركية الجديدة في الفاتيكان أوراق اعتمادها للبابا فرنسيس الجمعة لتبدأ بذلك مهمتها الدبلوماسية بشكل رسمي.

وعبّرت السفيرة كاليستا غينغريتش للحبر الأعظم عن حماستها لتوليها هذه المهمة، معربة عن أملها في أن تساهم في "الدفاع عن حقوق الإنسان، والحريات الدينية، ومكافحة الاتجار بالبشر، والبحث عن حلول لأزمات العالم"، بحسب ما جاء في بيان صادر عن السفارة.

وتبلغ غينغريتش 51 عاما، وهي كاثوليكية متديّنة كانت تنشد في جوقة كنسية في واشنطن.

ولديها ستة كتب عن التاريخ السياسي موجّهة للأطفال، وهي تدير مع زوجها شركة للإنتاج "غينغريتش برودكشنز" أنتجت أفلاما وثائقية وخصوصا عن البابا يوحنا بولس الثاني.

وهي الزوجة الثالثة للسياسي نيوت غينغريتش البالغ من العمر 74 عاما والذي كان مرشد "ثورة الجمهوريين" في التسعينات، وهو الاسم الذي اطلق على فوزهم في انتخابات العام 1994.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب