محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في بروكسل في 26 حزيران/يونيو 2015

(afp_tickers)

اعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون اثر اجتماع ازمة السبت ان البلاد "يجب ان تستعد لاحتمال سقوط عدد كبير من البريطانيين بين ضحايا الهجوم الوحشي في تونس".

وكانت وزارة الصحة التونسية اعلنت قبل وقت قصير التعرف على هوية عشر جثث من اصل 38 ضحايا الاعتداء الذي استهدف فندقا في سوسة بشرق تونس، هم ثمانية بريطانيين والماني وبلجيكية.

وقال كاميرون في تصريح متلفز من مقره في داونينغ ستريت "على الشعب البريطاني الاستعداد لاحتمال ان عددا كبيرا من الضحايا هم من البريطانيين".

واضاف "كانوا اشخاصا ابرياء يمضون اجازات ويحاولون الاسترخاء والاستمتاع برفقة اصدقاء واقارب".

وتابع "على غرار الضحايا في فرنسا وفي الكويت امس (الجمعة) فهم لم يشكلوا اي تهديد لاحد".

ومضى يقول "قتلهم الارهابيون الذين يعارضون الدول والشعوب التي تنادي بالتسامح والديموقراطية اينما كانوا في العالم. لكن هؤلاء الارهابيين لن ينتصروا".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب