محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في 26 ايار/مايو 2016

(afp_tickers)

اعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون انه صدم من التحذير الذي يطلقه مؤيدو خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي (بريكست) ضد ما يسمونه الخطر التركي.

وقال كاميرون لموقع "مسلم نيوز"، "سيشعر العديد من البريطانيين المسلمين بالاهانة للاسلوب الذي يلجأون اليه لتخويف الناس. اعتقد انه مؤشر يأس" لدى من يلوحون بخطر انتقال ملايين الاتراك الى بريطانيا اذا بقيت في الاتحاد الاوروبي.

واضاف كاميرون الذي اطلق حملة لصالح بقاء بلاده في الاتحاد خلال استفتاء 23 حزيران/يونيو المقبل "تصوير الاتراك بانهم مجرمون او ارهابيون امر مثير للصدمة".

واكد مؤيديو "بريكست" ان امن البريطانيين سيكون مهددا لان نسبة الجرائم وحيازة الاسلحة اعلى في تركيا.

ونشرت مجموعة "صوتوا للخروج" (فوت ليف) الاثنين ملصقا عليه صورة جواز سفر بريطاني على شكل باب مفتوح كتب الى جانبها "تركيا (76 مليون نسمة) تنضم الى الاتحاد الاوروبي".

والاحد الماضي رد كاميرون على المدافعين عن هذه الفرضية "نحتاج الى عقود قبل الوصول الى هذا الاحتمال. لقد قدمت تركيا ترشيحها في 1987 وبالوتيرة التي تسير بها الامور سنصل الى العام ثلاثة الاف قبل ان تنضم الى الاتحاد الاوروبي".

يقيم 500 الف شخص حاليا في بريطانيا من اصل تركي وفق وزارة الداخلية.

وتشكل الهجرة مع الاقتصاد الرهان الرئيسي للاستفتاء.

وعادت مسألة انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي الى الواجهة بعد التوصل مؤخرا الى اتفاق حول المهاجرين مع بروكسل ينص على فتح فصول جديدة للحوار مع انقرة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب