محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الامير ويليام وزوجته كايت وطفلاهما لدى وصولهم الى مطار وارسو، 17 تموز/يوليو 2017

(afp_tickers)

وصل الامير ويليام وزوجته كايت الاثنين الى وارسو في مستهل جولة من المقرر ان تستمر خمسة ايام في بولندا والمانيا، بالتزامن مع انطلاق جولة جديدة من محادثات البريكست بين الاتحاد الاوروبي وبريطانيا.

ومع انه لا توجد علاقة رسميا بين الرحلة التي تنظمها وزارة الخارجية وهذه المحادثات، فان وسائل الاعلام البريطانية اطلقت عليها اسم "جولة البريكست الدبلوماسية".

وترى وارسو ان خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي ينطوي على اهمية خاصة: فحوالى مليون بولندي يعملون في بريطانيا.

في بولندا، حيث دعاهما الرئيس اندريي دودا وعقيلته، سيزور ويليام وكايت متحف الثورة في وارسو ومعسكر شتوتهوف للاعتقال الذي انشأه الالمان في 1939 على ما كان آنذاك ارض مدينة دانتزيغ الحرة (اليوم غدانسك).

كما يزوران في المدينة نفسها متحف حركة تضامن، حيث سيلتقيان زعيمها السابق الرئيس البولندي السابق الحائز جائزة نوبل للسلام ليخ فاونسا.

وفي المانيا، سيزور ويليام وكايت نصب الهولوكوست التذكاري، وهي لحظة اخرى تذكر بأشد صفحات التاريخ الاوروبي سوادا.

الا ان ويليام وكايت سيشاهدان ايضا بولندا الحديثة، ويلتقيان شبانا متعهدين على قمة ناطحة سحاب بالغة الحداثة في وارسو، وسيزوران المسرح الشكسبيري الجديد في غدانسك، الذي يذكر بالصلات القديمة بين هذا المرفأ الكبير على بحر البلطيق وابرز قوة بحرية في اوروبا.

وستفتح المانيا من جهتها، امام الامير ويليام، طيار المروحية، مركز تدريب طائرات الايرباص وشبكة انتاج ايرباص آي320.

وفي البلدين، لن يكون الامير ويليام زائرا فقط. سيكون ايضا ضيف حفلات استقبال تقام على شرف المدعوين المميزين بمناسبة عيد ميلاد الملكة، ابرزها في وارسو ببستان البرتقال في المنتزه الملكي في لاتسينكي، وفي مقر اقامة السفير البريطاني ببرلين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب