محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

المرشحة الديموقراطية الى الانتخابات الرئاسية الاميركية هيلاري كلينتون في نيو جيرسي في 6 تموز/يوليو 2016

(afp_tickers)

شنت المرشحة الديموقراطية الى الانتخابات الرئاسية الاميركية هيلاري كلينتون الاربعاء هجوما عنيفا على منافسها الديموقراطي دونالد ترامب، متهمة الملياردير المثير للجدل بأنه بنى ثروته "عبر تدمير اناس آخرين" ومشددة على وجوب منعه من ان يفعل بالبلد ما فعله في اعماله.

واختارت كلينتون ان تشن هجومها على الملياردير المثير للجدل من مدينة اتلانتيك سيتي حيث تقع فنادق "ترامب بلازا" الذي اغلق في ايلول/سبتمبر 2014 و"ترامب مارينا" الذي بيع قبل خمس سنوات بخسارة و"ترامب تاج محل" الذي بيع ايضا.

وقالت كلينتون "لن ندعه يفعل ببلدنا ما فعله في اعماله"، متهمة منافسها الجمهوري بانه "راكم عمدا الديون (...) واقترض بفوائد عالية جدا" ومن ثم عجز عن السداد فاشهر افلاسه "ليس مرة واحدة فحسب او مرتين بل اربع مرات".

واضافت امام فتدق ترامب بلازا المغلق "لقد اقنع اناسا آخرين بان ممتلكاته في اتلانتيك سيتي هي استثمار جيد جدا (...) عندما انهار هذا الكازينو بسبب سوء ادارته فقد مئات الاشخاص وظائفهم. المساهمون تحطموا والمقرضون خسروا اموالا. الكثير من الشركات الصغيرة تكبدت خسائر كبيرة، الكثير منها افلست، اما دونالد ترامب فذهب ومعه ملايين".

ومضت كلينتون في هجومها على خصمها قطب العقارات، مؤكدة انه "لم يستغل مستثمرين فحسب بل استغل عمالا ايضا"، مذكرة بان "اكثر من 3500 دعوى قضائية" رفعت ضد في السنوات الثلاثين الاخيرة.

وحذرت وزيرة الخارجية السابقة من انه اذا فاز ترامب في انتخابات تشرين الثاني/نوفمبر فان "ما فعله في اتلانتيك سيتي هو تماما ما سيفعله في تشرين الثاني/نوفمبر" اذا ما وصل الى سدة الرئاسة.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب