محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مهاجرون غير شرعيون على حدود الولايات المتحدة مع كندا يتحدثون لعناصر امن كنديين، قرب همينغفورد بمقاطعة كيبك في 20 آب/اغسطس 2017

(afp_tickers)

تستعد كندا لمواجهة استمرار عبور المهاجرين لحدودها من الولايات المتحدة لعدة اشهر وقد بدأت بتجهيز مراكز موقتة للتعامل مع الازمة في الشتاء بحسب ما اعلن المسؤولون الجمعة.

وفيما يقترب الشتاء القارس وجهت الحكومة نداءات عاجلة لشراء منازل متنقلة.

وتم ايواء عدد كبير من المهاجرين الذين يتجاوزون 7 آلاف وعبروا الحدود مشيا من ولاية نيويورك الى مقاطعة كيبيك منذ الاول من تموز/يوليو، في مخيمات اقامها الجيش قرب الحدود.

ونقل آخرون الى الملعب الاولمبي في مونتريال والى اماكن اخرى حتى ايجاد مراكز ايواء افضل.

وقال وزير النقل مارك غارنو الذي يرأس ايضا وحدة للتعامل مع تدفق المهاجرين "تلك الخيم مزودة بمدفئات لكن لدينا شتاء قارس جدا في هذه البلاد".

واضاف "ولهذا وكإجراء احترازي، ننظر في احتمال استخدام مقطورات ... التي هي اكثر متانة لايواء الاشخاص في أجواء أكثر برودة".

وانخفضت درجات الحرارة في شرق كندا الى 6 درجات مئوية ليلا في اواخر آب/اغسطس ويمكن ان تنخفض اكثر في الاسابيع القادمة.

وبحسب الطلب فان المقطورات يجب "ان تكون مريحة في كل الفصول" وجاهزة في غضون ستة اسابيع من منح العقد. ويغلق باب تقديم العروض في 5 ايلول/سبتمبر.

والمنازل المتنقلة ستستخدم لايواء 200 شخص في سان-برنارد-دو-لاكول في كيبك، على بعد 60 كلم جنوب مونتريال.

ومعظم الواصلين الجدد هم من هايتي يواجهون خطر الطرد من الولايات المتحدة عندما تنتهي في نهاية العام تصاريح اللجوء الموقت التي منحت لهم في اعقاب الزلزال المدمر عام 2010.

وبدأت موجة الهجرة الى كندا عقب انتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة العام الماضي، حيث عبر الالاف الى مقاطعة مانيتوبا في صقيع الشتاء.

وتوفيت امرأة قبل وصول الحدود فيما بترت اصابع رجلين بسبب الصقيع خلال الرحلة المحفوفة بالمخاطر في الحقول والغابات المغطاة بالثلوج.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب