محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رفضت كندا منح تأشيرات لاكثر من 230 مشاركا في المنتدى الاجتماعي العالمي ومن بينهم وزيرة ثقافة مالي السابقة امينة تراوري

(afp_tickers)

اكد منظمو المنتدى الاجتماعي العالمي الذي ينطلق الاسبوع المقبل في مونتريال ان السلطات الكندية رفضت منح تأشيرات دخول الى اكثر من 230 مشاركا وجهت اليهم دعوات الى المنتدى المناهض للعولمة.

ولا يزال اخرون ينتظرون موافقة وزارة الهجرة للمشاركة في المنتدى الذي يفتتح الثلاثاء.

وقالت المتحدثة باسم المنتدى صفا شابي "تم رفض منح 234 ضيفا تأشيرات دخول والعدد يتزايد يوما بعد يوما".

واضافت لوكالة فرانس برس ان هؤلاء ابلغوا بان اسباب الرفض عائدة الى حركة اسفارهم ووضعهم المالي او الخوف من احتمال بقائهم في كندا بعد المنتدى.

ومعظم هؤلاء موفدون من افريقيا والشرق الاوسط ولا سيما من المغرب وايران ونيجيريا وجمهورية الكونغو الديموقراطية وكذلك من هايتي والنيبال. ومن بين من رفض منحهم تأشيرة وزيرة ثقافة مالي السابقة امينة تراوري ورئيس اتحاد البريد الفلسطيني عماد الطميزي.

ورفض مسؤولو وزارة الهجرة التعليق متعللين بقانون حماية الخصوصية.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الهجرة واللاجئين والمواطنة في كندا نانسي كارون في رسالة الكترونية ان فريقا في الوزارة عرض العمل مع المنتدى الاجتماعي لتسهيل دخول الموفدين الى كندا لكن اللجنة المنظمة لم تتصل بوحدة الاحداث الخاصة في الوزارة لابلاغها عن مشكلات او صعوبات في حصول المشاركين على تأشيرة.

تلتقي في المنتدى الاجتماعي العالمي منظمات المجتمع المدني وهي اول مرة يعقد فيها في النصف الشمالي من الكرة الارضية وفي بلد عضو في مجموعة السبع الاكثر ثراء.

شارك نحو 100 الف شخص في المنتديات السابقة لكن يتوقع مشاركة عدد اقل في منتدى مونتريال نظرا لارتفاع تكاليف السفر والفنادق وفق المنظمين.

يعتبر المنتدى موازيا للمنتدى الاقتصادي العالمي وعقد لاول مرة في البرازيل في 2001 بهدف التشاور والتنسيق والترويج للسياسات البديلة لليبرالية الجديدة.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب