محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزيرة خارجية كندا كريستيا فريلاند تتحدث في واشنطن في 17 تشرين الاول/اكتوبر 2017

(afp_tickers)

اعلنت كندا الاثنين ان السفير الفنزويلي لم يعد "مرحبا به" واعتبرت القائم بالاعمال "شخصا غير مرغوب فيه" ردا على طرد كراكاس قبل يومين القائم بالاعمال الكندي.

وكانت كراكاس سحبت سفيرها في كندا احتجاجا على عقوبات اوتاوا بحق مسؤولين فنزويليين ضالعين في الفساد وانتهاكات حقوق الانسان في بلاد لا تزال تعاني ازمتين سياسية واقتصادية.

وقالت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند في بيان "اعلن ان السفير الفنزويلي لم يعد مرحبا به في كندا. اعلن ايضا ان القائم بالاعمال الفنزويلي شخص غير مرغوب فيه".

واعتبرت فريلاند ان طرد القائم بالاعمال الكندي كريغ كواليك قبل يومين "يعبر تماما عن نظام (الرئيس الفنزويلي نيكولاس) مادورو الذي يواصل تقويض كل الجهود الهادفة الى اعادة الديموقراطية ومساعدة الشعب الفنزويلي".

واضافت ان "الكنديين لن يبقوا مكتوفي الايدي فيما تحرم حكومة فنزويلا شعبها حقوقه الديموقراطية وحقوق الفرد الاساسية وترفض ان يتلقى مساعدة انسانية اساسية".

وصعدت كندا خطابها حيال نظام الرئيس نيكولاس مادورو وحضته على التحاور مع المعارضة وفرضت عليه عقوبات.

وقررت الحكومة الكندية الجمعة تجميد اصول 52 مسؤولا في فنزويلا وروسيا والسودان ومنعهم من دخول اراضيها على خلفية ملفات فساد او انتهاكات لحقوق الانسان.

من جهتها، اخذت رئيسة الجمعية التأسيسية الفنزويلية ديلسي رودريغيز على القائم باعمال كندا "تدخله الدائم والملح والفاضح في الشؤون الداخلية لفنزويلا".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب