تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

كندا تعيد مهاجرين الى الولايات المتحدة بعد وصولهم الى منفذ حدودي

مهاجرون يستعدون لعبور الحدود الأميركية الكندية بطريقة غير شرعية قرب هيمينغفورد في كيبيك في 20 آب/أغسطس 2017

(afp_tickers)

أعلنت مسؤولة في منظمة تعنى باستقبال اللاجئين الجمعة أن مهاجرين وصلوا الى نقطة تفتيش على الحدود الكندية لتقديم طلب لجوء، تمّت اعادتهم الى الولايات المتحدة حيث احتجزوا قبل ترحيلهم الى بلادهم.

وشرحت رئيسة "حركة المساعدة المتعددة الوظائف" (اديم) ناديجيه جان ماردي في حديث لاذاعة راديو-كندا أن "عدد المهاجرين كان 16، بينهم 11 من هايتي وأخرون من المكسيك والكاميرون" قدموا طلبات لجوء على الحدود الكندية، قبل اعادتهم الى الولايات المتحدة.

وقالت ماردي، بعد أن التقتهم في السجن الأميركي في بلاتسبورغ في شمال نيويورك على بعد 40 كلم من الحدود الكندية، إنه خلافا لمئات المهاجرين الذين يأتون خصوصا من هايتي ويعبروا بطريقة غير شرعية الى كندا عبر الغابات، أراد هؤلاء سلوك الطريق القانونية طبقا لما شجعتهم عليه السلطات الكندية.

وأكدت أنهم "توجهوا الى منفذ حدودي بعد أن استمعوا الى كلام رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو".

وإثر تدفق طالبي اللجوء منذ شهرين الى كيبيك، دعا ترودو الأشخاص الذين يرغبون في تقديم طلب لجوء الى القيام ب "اجراءات الهجرة العادية" بدلا من عبور الحدود بطريقة غير شرعية.

لكن عندما يصل المهاجرون الى منفذ حدودي يخضعون لاتفاق كندي أميركي حول البلدان الآمنة موقع عام 2004 وينصّ على ان كل طالب لجوء يجب أن يقدم طلبه في أول بلد يدخله، إن كان كندا أو الولايات المتحدة.

وبسبب عدم تقديم طلب اللجوء في الولايات المتحدة، يعتبر هؤلاء المهاجرون غير شرعيين عندما يعبرون الحدود بالاتجاه المعاكس. ويتمّ فيما بعد احتجازهم بانتظار تنفيذ اجراءات ترحيلهم.

وتطالب المعارضة حكومة ترودو بالتنديد بهذا الاتفاق، تجنبا لعبور المهاجرين الحدود بطريقة غير شرعية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك