محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عمر خضر المحتجز في البلاد منذ 2012

(afp_tickers)

وافق القضاء الكندي الجمعة على اطلاق سراح مشروط لعمر خضر المحتجز في البلاد منذ 2012 بعد عشر سنوات قضاها في معتقل غوانتانامو، حسبما اعلن محاميه.

وقال المحامي ناثان وايتلنغ لوكالة فرانس برس ان محكمة ادمونتون في ولاية البرتا (غرب) اصدرت هذا القرار بسبب "استئناف حاسم ما يزال جاريا في الولايات المتحدة" ولان خضر "لا يشكل اي تهديد".

واعتقل خضر في افغانستان عام 2002 عن عمر ناهز 15 عاما.

واضاف المحامي "سيتم تحديد شروط الافراج عنه في الخامس من ايار/مايو" المقبل، ويفترض ان يغادر سجنه الشديد الحراسة "في ذلك الوقت تقريبا".

وخضر نجل عضو بارز في تنظيم القاعدة قتل في تشرين الاول/اكتوبر عام 2003 على يد الجيش الباكستاني. وقد اعتقلته القوات الاميركية في افغانستان عام 2002 بتهمة قتل رقيب اميركي بقنبلة يدوية، وأرسل الى معتقل غوانتانامو.

ويصر الدفاع عن خضر على تأكيد براءته، مكررا التذكير، دون جدوى، ان صغر سنه ينبغي ان يمنحه وضعا قانونيا خاصا.

وحكمت المحكمة العسكرية الاميركية في غوانتانامو على عمر خضر بالسجن ثماني سنوات في تشرين الاول/اكتوبر 2010، وهو يقضي مدة حكمه في كندا منذ ايلول/سبتمبر 2012.

ويطالب المحامي باطلاق السراح المشروط، قائلا ان عائلة المحامي الثاني دنيس ايدني، ستستضيف خضر بغية التاكد من اعادة تأهيله، مشيرا الى ان ايدني اقترح ايضا دفع تكاليف تعليم الشاب في جامعة كاثوليكية صغيرة في ادمونتون.

وكان المدعي العام الكندي قال من جهته ان عملية اطلاق السراح من شأنها ان تقوض ثقة الناس في النظام القضائي، ويمكن ان تؤثر ايضا على العلاقات الثنائية مع الولايات المتحدة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب