تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

كوريا الجنوبية تستجوب طاقم سفينة ترفع علم هونغ كونغ

سفينة "لايتهاوس وينمور" المسجلة في هونغ كونغ راسية في ميناء ييوسو في كوريا الجنوبية، 29 ك1/ديسمبر 2017

(afp_tickers)

أعلن مسؤولون في كوريا الجنوبية السبت ان السلطات تحتجز طاقم السفينة المسجلة في هونغ كونغ التي داهمتها في تشرين الثاني/نوفمبر واحتجزتها لانتهاكها العقوبات على كوريا الشمالية.

وتحتجز الجمارك الكورية الجنوبية سفينة "لايتهاوس وينمور" المؤجرة لصالح شركة تايوانية، في ميناء ييوسو منذ 24 تشرين الثاني/نوفمبر بعد تفتيشها.

وصرح مسؤول في جهاز الجمارك الكوري الجنوبي لوكالة فرانس برس "منذ هذا التاريخ يصعد مفتشون الى متنها ويستجوبون الطاقم".

وكان مسؤول في خارجية الجنوب صرح الجمعة في مرحلة اولى ان جهاز الجمارك اعترض السفينة لفترة وجيزة وفتشها في 24 تشرين الثاني/نوفمبر.

وتشغل السفينة طاقما من 25 شخصا بينهم 23 صينيا وبورميان على ما افاد مسؤول كوري جنوبي آخر في ييوسو.

وتوقفت السفينة الناقلة للنفط المؤجرة لصالح شركة "بيليونز بانكر غروب كوربوريشن" التايوانية في ميناء ييوسو في 11 تشرين الاول/اكتوبر وحملت شحنة نفط ياباني قبل التوجه مبدئيا إلى تايوان.

لكن عوضا عن الذهاب إلى تايوان قامت السفينة عند وصولها الى المياه الدولية مقابل الصين بنقل 600 طن من النفط الى سفينة "سام جونغ 2" الكورية الجنوبية، قبل ان تعود الى ييوسو على ما اكد مسؤولو الجمارك في كوريا الجنوبية.

وافاد مسؤولون في الخارجية الكورية الجنوبية ان نتائج التحقيق ستحال الى لجنة العقوبات الاممية.

وسفينة "لايتهاوس وينمور" مدرجة بين عشر سفن طلبت الولايات المتحدة من الامم المتحدة وضعها على لائحة سوداء لانتهاك العقوبات على كوريا الشمالية.

وقالت تايبيه ان شركة "بيليونز بانكر غروب كوربوريشن" ليست مدرجة في تايوان وانما في جزر "مارشال"، وانها "ستستمر بالامتثال التام" للعقوبات الاممية المفروضة على كوريا الشمالية.

من جهتها اعلنت وزارة النقل في تايوان انها فتحت تحقيقا لكشف ما اذا كانت اية كيانات تايوانية متورطة في الامر.

والسفينة مملوكة من شركة "وينمور شيبينغ ليميتد" المسجلة في هونغ كونغ، والجمعة لم يتواجد احد في العنوان المبين في سجلات الشركة.

وورد الاعلان الكوري الجنوبي غداة تشديد اضافي للعقوبات الاممية على نظام كيم جونغ اون. وأقر مجلس الأمن الدولي الخميس حظرا على دخول أربع سفن شحن كورية شمالية إلى أي مرفأ في العالم، للاشتباه بنقلها بضائع مشمولة بالعقوبات الدولية على بيونغ يانغ، على ما علمت وكالة فرانس برس من مصادر دبلوماسية.

ورفضت بكين هذه الاتهامات بشكل قاطع واعتبرت هذه المعلومات "خاطئة"، مؤكدة بلسان المتحدثة باسم الخارجية هوا شونيينغ إن "شن حملة بدون سبب عبر وسائل الإعلام لا يساهم في تعزيز الثقة المتبادلة والتعاون".

ونددت بيونغ يانغ بالعقوبات الاخيرة معتبرة انها "عمل عدائي"، واعلنت الوكالة الكورية الشمالية التابعة للنظام السبت ان كوريا الشمالية ستواصل طموحاتها النووية.

واوردت الوكالة ان "جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية (...) لا تترقب اي تغيير في سياستها".

واضافت الوكالة انها "قوة لا تقهر لا يمكن تقويض كيانها او القضاء عليه".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك