أ ف ب عربي ودولي

صورة التقطت في 18 اذار/مارس 2017 لكوريين جنوبيين يتظاهرون احتجاجا على منظومة الصواريخ الاميركية

(afp_tickers)

قررت كوريا الجنوبية تعليق نشر عناصر جديدة من منظومة الصواريخ الدفاعية الاميركية "ثاد" المثيرة للجدل بانتظار صدور نتائج تحقيق حول تأثيرها على البيئة أمر به الرئيس الجديد مون جاي-ان، بحسب ما اعلن مكتبه الاربعاء.

وكانت سيول وافقت خلال حكم الرئيسة المقالة بارك غيون-هي العام الماضي على نشر المنظومة الاميركية للتصدي لاي تهديد كوري شمالي رغم معارضة بكين التي ترى فيها تهديدا لقدراتها العسكرية.

تم حتى الان نشر قاذفتي صواريخ في منطقة سونغو (جنوب) حيث تظاهر مئات السكان محتجين بشدة على التهديد الخطير للبيئة الذي تمثله بطاريات صواريخ منظومة "ثاد".

وقال مسؤول كبير في المكتب الرئاسي امام صحافيين "ليس هناك داع لسحب" القاذفتين اللتين تم نشرتها، لكن "اي نشر اضافي لا بد ان يتم بعد انتهاء تقييم التأثير على البيئة".

وكان مون أمر باجراء تحقيق "مفصل" في اي مخاطر محتملة على البيئة، على أمل كسب تاييد أكبر للمشروع من قبل الرأي العام.

وقرّرت واشنطن وسيول في تموز/يوليو 2016 نشر هذا النظام إثر تجارب صاروخية متكررة لبيونغ يانغ.

ويطلق نظام "ثاد" صواريخ صُمّمت لاعتراض صواريخ بالستيّة وتدميرها عند اطلاقها أو دخولها الأجواء في آخر مراحل تحليقها.

وتعتبر بكين أن نظام "ثاد" وراداره القوي يهدد أنظمتها الصاروخية.

واتخذت في الأشهر الأخيرة سلسلة من الاجراءات اعتبرت في سيول عقوبات اقتصادية على صلة بنشر نظام "ثاد" بينها إلغاء زيارات كوريين جنوبيين للصين.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي