محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون يستعرض حرس الشرف في وزارة القوات المسلحة الشعبية

(afp_tickers)

اتهمت اعلى هيئة عسكرية في كوريا الشمالية الاثنين "القوات المعادية" بقيادة واشنطن باخضاع البلاد لحصار يشبه الحصارين اللذين فرضا على لينينغراد خلال الحرب العالمية الثانية وعلى كوبا خلال الحرب الباردة.

وفي بيان نشرته وكالة الانباء الكورية الشمالية، قال ناطق باسم لجنة الدفاع الوطني ايضا ان القرارات الاخيرة التي فرضتها الامم المتحدة على بيونغ يانغ "انتحارية" ويمكن ان تؤدي الى ضربة نووية للقارة الاميركية.

وكان مجلس الامن الدولي تبنى مطلع آذار/مارس سلسلة عقوبات هي الاقسى التي تفرض على كوريا الشمالية ردا على تجربتها النووية الرابعة التي اجريت في السادسة من كانون الثاني/يناير وعلى اطلاق صاروخ اعتبر تجربة بالستية في السابع من شباط/فبراير.

وقال الناطق باسم لجنة الدفاع الوطني ان هذه العقوبات هي نتيجة عمل "القوى الاميركية وغيرها من القوى المعادية" المصممة على مهاجمة كوريا الشمالية "بشكل جماعي لابتلاعها".

واضاف ان "حصار لينينغراد الذي زرع الرعب في قلوب الناس (...) والازمة في الكاريبي خلال الحرب الباردة يمكنها بالكاد ان تقارن بالوضع الحالي".

الا انه اكد ان هذه الاجراءات التي لن تنال من معنويات بيونغ يانغ، لن تؤدي سوى الى تعزيز تصميمها. وتابع الناطق ان واشنطن تتسبب حاليا بازمة يمكن ان تقود الشمال الى "شن ضربة نووية للانتقام ضد القارة الاميركية في اي لحظة".

وتهدد بيونغ يانغ منذ اسابيع الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية بضربات نووية وتقليدية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب