محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

كوريا الشمالية تجري تجربة صاروخية جديدة فاشلة

(afp_tickers)

اجرت كوريا الشمالية الثلاثاء تجربة جديدة فاشلة على ما يبدو لاطلاق صاروخ بالستي، منتهكة بذلك قرارات الامم المتحدة، وفق ما اعلنت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية، في وقت دعت واشنطن بيونغ يانغ الى احترام واجباتها الدولية.

ولم تحدد وزارة الدفاع الكورية الجنوبية نوع الصاروخ الذي اطلق، لكن مركز القيادة الاستراتيجية الاميركية (ستراتكوم) اوضح ان الامر يتعلق بصاروخ متوسط ​​المدى.

واجرت بيونغ يانغ في نيسان/ابريل ثلاث محاولات لاطلاق صاروخ "موسودان"، فشلت كلها.

وتحظر قرارات الامم المتحدة على كوريا الشمالية استخدام تكنولوجيا الصواريخ البالستية رغم ان بيونغ يانغ تطلق بشكل منتظم صواريخ قصيرة المدى في البحر قبالة ساحلها الشرقي.

وجرت عملية الاطلاق الاخيرة في ظل توتر شديد يسود شبه الجزيرة الكورية. واطلق الصاروخ قرابة الساعة 5,20 (20,20 ت غ الاثنين) قرب مدينة وونسان على سواحل شرق البلاد، بحسب سيول.

هذا الطراز من الصواريخ يتراوح مداه بين 2500 و4000 كلم ويمكنه ان يصيب اهدافا تمتد من كوريا الجنوبية واليابان كحد ادنى، الى القواعد العسكرية الاميركية في جزيرة غوام كحد اقصى.

وقال متحدث باسم هيئة قوات كوريا الجنوبية جيون ها-غيو "نعتقد انها آلت الى الفشل".

واضاف "اننا نحلل اسباب وحيثيات فشلها، ولا يمكننا اعطاء المزيد من التفاصيل في الوقت الحاضر".

واكد "نحن نحافظ على ترتيبات دفاعية متينة لمواجهة اي استفزازات جديدة محتملة من الشمال".

- "استفزاز" -

وقال متحدث عسكري اميركي ان "ستراتكوم كشف (...) تجربة صاروخية فاشلة كورية شمالية متوسطة المدى انطلاقا من وونسان".

واضاف ان "القيادة العسكرية المسؤولة عن سلامة الطيران في الولايات المتحدة وكندا (نوراد) قالت ان الصاروخ الكوري الشمالي لم يكن يشكل تهديدا لاميركا الشمالية".

وتابع "ندعو كوريا الشمالية الى الامتناع عن الخطوات التي تصعد التوترات في المنطقة، وان تتخذ بدلا من ذلك خطوات ملموسة لاتمام واجباتها الدولية".

من جهته قال المتحدث باسم الامم المتحدة ستيفان دي جاريك ان الامين العام بان كي مون يعتبر ان على كوريا الشمالية "التقيد تماما" بقرارات الامم المتحدة التي تمنعها من تطوير تكنلوجيا الصواريخ، كما دعا بيونغ يانغ "الى التوقف عن اعمالها الاستفزازية".

وقال وزير الخارجية الياباني فوميو كيشيدا خلال مؤتمر صحافي "ان عمليات اطلاق الصواريخ البالستية التي تجريها كوريا الشمالية بصورة متكررة هي اعمال استفزاز خطيرة موجهة ضد الاسرة الدولية واليابان" مضيفا "لا يمكننا القبول بها اطلاقا".

وصاروخ موسودان الذي كشفت عنه بيونغ يانغ خلال عرض عسكري عام 2010، لم يتم اختباره حتى الان بنجاح.

من جهتها نقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية عن مصادر رسمية ان الصاروخ قد يكون انفجر الثلاثاء على منصة اطلاقه المتحركة.

واوضحت الوكالة ان "هذا الانفجار قد يكون اوقع ضحايا بين الاشخاص على مقربة منه".

واعتبرت عمليات الاطلاق الفاشلة الثلاث في نيسان/ابريل بمثابة انتكاسة قبل المؤتمر التاريخي للحزب الوحيد الحاكم في مطلع ايار/مايو، والذي كان من المفترض ان يحتفي بانجازات النظام.

وعرض الزعيم كيم جونغ اون شخصيا خلال المؤتمر على الجنوب معاودة الحوار لتهدئة الوضع.

لكن هذا العرض الذي كرره عدة مرات الجيش الكوري الشمالي، اصطدم برفض الجنوب الذي اعتبره غير صادق على ضوء تعهد كيم خلال المؤتمر ذاته بمواصلة برنامج بلاده النووي.

وتدهور الوضع الى حد كبير في شبه الجزيرة الكورية بعد التجربة النووية الرابعة التي اجراها الشمال مطلع كانون الثاني/يناير، تلاها في شباط/فبراير اطلاق صاروخ في عملية تعتبر تجربة لصاروخ بعيد المدى.

ورد مجلس الامن الدولي الذي حظر على كوريا الشمالية اي برنامج نووي وبالستي، باقرار اشد عقوبات على بيونغ يانغ.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب