أ ف ب عربي ودولي

وزير الدفاع الاميركي جيمس ماتيس (يمين) وبجانبه رئيس اركان الجيوش الاميركية المشتركة الجنرال جو دانفورد خلال جلسة استماع امام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الاميركي في 12 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

حذر وزير الدفاع الاميركي جيمس ماتيس الاثنين من التهديد الذي تشكله كوريا الشمالية على السلم الدولي، مصنفا برنامج التسلح لنظام بيونغ يانغ بـ "الخطر الفعلي والداهم".

وأكد ماتيس في تصريح خطي قبل جلسة استماع امام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الاميركي ان "كوريا الشمالية تشكل التهديد الاخطر والاكثر الحاحا للسلم والامن".

وشدد وزير الدفاع على ان "برنامج التسلح النووي للنظام يشكل تهديدا فعليا وداهما للجميع، والاعمال الاستفزازية التي يقوم بها النظام (الكوري الشمالي)، وغير المشروعة بنظر القانون الدولي، لم تتراجع وتيرتها بالرغم من عقوبات وانتقادات الامم المتحدة ".

ومنذ بداية العام 2016، أجرت بيونغ يانغ اختبارين نوويين وعشرات عمليات إطلاق الصواريخ، في إطار سعيها لصنع صاروخ بالستي عابر للقارات قادر على حمل رأس نووية الى الاراضي الاميركية، وهو ما أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه "لن يحدث".

وفي هذا السياق حذر كل من ماتيس ورئيس اركان القوات الاميركية الجنرال جو دانفورد من التداعيات الكارثية على شبه الجزيرة الكورية لاي عمل عسكري ضد كوريا الشمالية.

وأكد ماتيس "ستكون حربا لم نشهد مثيلا لها منذ 1953"، في اشارة الى الحرب الكورية التي انتهت في 1953. واضاف "ستكون حربا جدا جدا خطيرة".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي