محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

أكد الجيش الاميركي ان كوريا الشمالية اطلقت صباح الاربعاء صاروخا بالستيا في بحر اليابان، مشيرا الى ان هذا الصاروخ لا يشكل اي خطر على اميركا الشمالية

(afp_tickers)

أطلقت كوريا الشمالية الاربعاء صاروخا بالستيا في بحر اليابان عشية قمة صينية اميركية مرتقبة سيتم خلالها بحث التهديد الذي يشكله برنامج بيونغ يانغ النووي.

وأوضحت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية ان الصاروخ حلق نحو ستين كيلومترا، وقد أطلق بعد أيام فقط على تهديد بيونغ يانغ الاسرة الدولية بالرد في حال تشديد العقوبات عليها.

ونددت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية بشدة بعملية الاطلاق وقالت انها "تهدد السلام والاستقرار في العالم".

وأكد الجيش الاميركي ان الامر يتعلق بصاروخ بالستي متوسط المدى من طراز "كي ان 15" لا يشكل أي تهديد لاميركا الشمالية.

وتابع الجيش "القيادة الاميركية في المحيط الهادئ مصممة تماما على التنسيق الوثيق مع حلفائنا اليابانيين وجمهورية كوريا لضمان الامن".

وفي بيان منفصل قال وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون ان الولايات المتحدة "تحدثت بما فيه الكفاية عن كوريا الشمالية (...) لن ندلي بتعليق آخر".

من جهته، اعتبر رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي ان اطلاق الصاروخ "استفزاز خطير... ينتهك بوضوح قرارات مجلس الامن الدولي".

وتابع آبي "من الممكن ان يقوم (الشمال) باستفزازات اخرى".

- "على شفير الحرب" -

تسعى كوريا الشمالية لحيازة صواريخ عابرة للقارات يمكن تزويدها برؤوس نووية وتبلغ الاراضي الاميركية. وقد نفذت حتى الان خمس تجارب نووية، منها اثتنان في العام 2016.

وكانت بيونغ يانغ حذرت الاثنين بالرد في حال قررت الاسرة الدولية تشديد العقوبات المفروضة عليها حول برنامجيها النووي والبالستي.

ويأتي تهديد بيونغ يانغ غداة نشر صحيفة "فايننشال تايمز" تصريحات للرئيس الاميركي دونالد ترامب أعرب فيها عن استعداده لـ"حل" مشكلة كوريا الشمالية بمفرده بدون مساعدة الصين.

كما يأتي على خلفية بدء مناورات عسكرية الاثنين بين سيول وطوكيو وواشنطن لمواجهة تهديد صواريخ بحر-ارض يمكن ان تطلقها غواصات كورية شمالية.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية الثلاثاء ان هذه "الافعال غير المسؤولة" تدفع شبه الجزيرة التي تشهد توترا كبيرا الى "شفير الحرب"، حسبما نقلت عنه وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية.

ويأتي اطلاق الصاروخ عشية بدء اول قمة في فلوريدا بين الرئيس الاميركي دونالد ترامب ونظيره الصيني شي جينبينغ سيبحثان خلالها التهديد الكوري الشمالي.

وكانت ادارة ترامب اعتبرت مرارا ان الصين هي المفتاح لحل مشكلة كوريا الشمالية لكنها لا تبذل ما يكفي من الجهود في هذا الخصوص.

- تجربة نووية سادسة؟ -

الصين هي الحليف الاكبر لكوريا الشمالية وتلعب دورا اساسيا في دعم اقتصادها. لكن بكين تلتزم الحذر في الضغوط التي تمارسها على نظام الشمال لانها تخشى العواقب الجيوسياسية التي يمكن ان تترتب على انهيار محتمل لهذا النظام.

ولم تؤثر العقوبات المتعددة التي يفرضها مجلس الامن الدولي على تصميم بيونغ يانغ في مواصلة برامجها النووية والبالستية.

وقامت كوريا الشمالية في شباط/فبراير الماضي باطلاق اربعة صواريخ في الوقت نفسه سقط ثلاثة منها في المياه الاقليمية لليابان.

وقالت ان الامر يتعلق بتدريبات على هجوم ضد القواعد الاميركية في الارخبيل.

في اواخر اب/اغسطس 2016، اطلقت كوريا الشمالية صاروخا من غواصة حلق على مسافة 500 كلم تقريبا باتجاه اليابان مما شكل بحسب الخبراء تقدما كبيرا في برامج بيونغ يانغ.

الا ان الخبراء يرون ان كوريا الشمالية لا تزال بعيدة عن حيازة تكنولوجيا الصواريخ الاستراتيجية بحر-ارض.

واكد محللون في موقع "38 نورث" المتخصص في مراقبة النظام الكوري الشمالي الثلاثاء ان صورا التقطتها الاقمار الاصطناعية في آذار/مارس تظهر استعدادات لتجربة نووية سادسة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب