محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

طلاب يستخدوم اجهزة الكمبيوتر في بيونغ يانغ

(afp_tickers)

ذكرت وكالة الانباء الكورية الجنوبية (يونهاب) ان كوريا الشمالية ضاعفت عدد العاملين في مجال مكافحة الهجمات الالكترونية واقامت قواعد في الخارج.

وقالت الوكالة ان وحدة "قراصنة المعلوماتية" لكوريا الشمالية اصبحت تضم 5900 شخص مقابل ثلاثة آلاف قبل سنتين.

واضافت يونهاب نقلا عن مصدر لم تسمه ان "البلد الشيوعي يملك وحدة قرصنة برعاية المكتب العام للاستطلاع الذي يضم حوالى 1200 من قراصنة المعلوماتية المحترفين".

وتابعت ان قراصنة المعلوماتية الكوريين الشماليين عملوا في بعض الاحيان من قواعد في دول اخرى بينها الصين.

وكان قراصنة كوريون شماليون شنوا في السنوات الاخيرة هجمات معلوماتية على اهداف كورية جنوبية مثل وكالات عسكرية ومصارف ووكالات حكومية ومحطات للتلفزيون ومواقع اعلامية.

وخلصت التحقيقات التي اجرتها سلطات الجنوب ان هذه الهجمات مصدرها كوريا الشمالية التي نفت ذلك.

وزادت سيول ميزانيتها المخصصة لامن المعلواتية وتقوم بتأهيل خبراء لمعالجة ضعفها في هذا المجال. وانشأت سيول في 2010 وكالة خاصة بالدفاع لمواجهة هذه الهجمات.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب