محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

قاذفة أميركية من طراز بي-1بي تقلع من قاعدة سلاح الجو في غوام للقيام بالمهمة المشتركة فوق شبه الجزيرة الكورية في 9 تشرين الأول/أكتوبر 2017

(afp_tickers)

ابلغت كوريا الشمالية الاثنين الأمم المتحدة أنها لن تتفاوض أبدا لتفكيك ترسانتها النووية إذا لم تغير الولايات المتحدة من سياساتها "العدائية" ضدها.

وقال نائب سفير بيونغ يانغ لدى الأمم المتحدة كيم إن ريونغ أمام لجنة نزع السلاح في الجمعية العامة إن الوضع في شبه الجزيرة الكورية "وصل نقطة الخطر وإن حربا نووية قد تندلع في أي لحظة".

وتابع "إذا لم تنته السياسة العدائية والتهديد النووي للولايات المتحدة بشكل كامل، فإننا لن نضع أسلحتنا النووية وصواريخنا البالستية على طاولة التفاوض أبدا تحت أي ظرف".

وأضاف الدبلوماسي الكوري الشمالي أن "كامل الأراضي الاميركية في مرمى نيراننا، وإذا ما تجرأت الولايات المتحدة على غزو اراضينا المقدسة، حتى لو بوصة واحدة، فإنها لن تفلت من عقابنا الشديد في أي جزء من العالم".

وانخرط ترامب في سجال حاد ومتصاعد مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-أون، إذ تبادلا الاهانات الشخصية ورفعا درجة التوتر بين بلديهما. وهدد ترامب "بتدمير كلي" لكوريا الشمالية إذا ما هددت بلاده.

وقال وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون الأحد لشبكة "سي إن إن" إن ترامب لا يريد الحرب، رغم أن ترامب كتب على تويتر ان تيلرسون "يضيع وقته" في محاولة التحقق من رغبة بيونغ يانغ في الحوار.

وقال تيلرسون إن "الرئيس أكد لي أيضا بوضوح انه يريد حل هذه (الازمة) دبلوماسيا ... فهو لا يسعى للحرب"، متابعا أن "هذه الجهود الدبلوماسية ستستمر حتى القاء اول قنبلة".

وبدأت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية الاثنين مناورات بحرية كبيرة تستمر 10 أيام، وذلك في عرض جديدة للقوة بوجه كوريا الشمالية.

واجرت بيونغ يانغ تجربتها النووية السادسة، الأقوى حتى الساعة، في 3 ايلول/سبتمبر، ما اثار شجبا دوليا ودفع مجلس الامن لفرض عقوبات جديدة قاسية عليها.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب