محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شاشة يعرض عليها تقرير تلفزيوني عن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون في سيول في 12 شباط/فبراير 2017

(afp_tickers)

هاجمت كوريا الشمالية الأحد عقوبات الأمم المتحدة الأخيرة بحقها معتبرة انها "خسيسة" وتعهدت المضي في برامجها للتسلح النووي والبالستي.

وتبنى مجلس الأمن مساء الجمعة بالاجماع قرارا وضعت الولايات المتحدة مسودته، واضاف الى اللائحة السوداء 13 مسؤولا في مواقع مختلفة وآخر يشتبه بأنه رئيس جهاز استخبارات اضافة الى أربع شركات، ما يعني منعهم من السفر الى كل دول العالم وتجميد أصولهم.

ويأتي القرار الأممي ردا على سلسلة التجارب البالستية التي أجرتها كوريا الشمالية هذا العام والممنوعة وفق قرارات سابقة للأمم المتحدة.

وقالت وزارة الخارجية في كوريا الشمالية إنها "تدين وترفض بدون تحفظ العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة ومجلس الأمن لمنع تعزيز ردعنا النووي".

واورد الناطق باسم الوزارة في بيان بثته وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية إن "واشنطن تتحدث عن احتمال الحوار لكن الاشارة الى الحوار بمثابة هراء فيما يتم فرض شروط مسبقة وممارسة أقصى الضغوط" على بيونغ يانغ.

وأشار البيان إلى أن القرار الأممي الأخير اعدته الولايات المتحدة والصين سويا في "الغرف السوداء".

واعتبرت الوزارة إن واشنطن تمارس "أقصى المعايير المزدوجة" بمنع الدول الأخرى من إجراء اختبارات نووية وصاروخية فيما تسعى هي لتطوير ترسانتها العسكرية.

وتصاعد القلق حيال برامج تسليح كوريا الشمالية بعدما أجرت بيونغ يانغ تجربة جديدة لاختبار صاروخ بالستي الأسبوع الفائت، وهي الأخيرة في إطار في سعيها إلى تطوير صاروخ قادر على حمل رأس نووي ويستطيع بلوغ أراضي الولايات المتحدة.

وكان هذا ثالث اختبار لبيونغ يانغ في أقل من ثلاثة أشهر.

وأجرت كوريا الشمالية هذا العام نحو عشر تجارب لإطلاق الصواريخ البالستية، متحدية عقوبات وتحذيرات الأمم المتحدة وسط مخاوف من اعدادها لتجربة نووية جديدة.

وأضافت الخارجية الكورية الشمالية أن هناك "سوء تقدير قاتلا" لدى الدول التي صاغت القرار اذا كانت تعتقد انها قادرة على تعطيل قدرات كوريا الشمالية النووية.

وتابعت "سيثبت لهم ان فعلهم الخسيس والمتهور سيذهب في الاتجاه المغاير لما أرادوه".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب