محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

المدير السابق للاف بي آي جيمس كومي في 8 حزيران/يونيو 2017 في واشنطن

(afp_tickers)

اثار المدير السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي جيمس كومي غضب الرئيس الاميركي دونالد ترامب بكشفه انه كان مقتنعا بان هيلاري كلينتون ستفوز في انتخابات 2016 الرئاسية، في اعلان رد عليه ترامب بسلسلة تغريدات صب فيها جام غضبه على المسؤول السابق.

وصباح الاحد رد الرئيس الاميركي في سلسلة تغريدات كتب فيها خصوصا "كان (كومي) يتخذ قرارات وهو يعتقد انها ستفوز، وكان يريد عملا. قذارة"، مكررا اهانة سبق ان استخدمها هذا الاسبوع بحق كومي.

وتابع ترامب "سنتذكر جيمس كومي المتقلب، على انه الرجل الذي ينتهي دوما بمظهر سيء وكأبله (ليس ذكيا!) واسوأ مدير للاف بي آي في التاريخ وباشواط".

وتسبب كومي بنوبة الغضب الرئاسية هذه بعد تصريحات ادلى بها لشبكة "ايه بي سي" التلفزيونية تناول فيها التحقيق في استخدام كلينتون لخادم خاص لبريدها الالكتروني عندما كانت وزيرة للخارجية.

وكشف كومي الذي اقاله ترامب في شكل مفاجىء في ايار/مايو 2017، عبر شبكة "ايه بي سي" ان اعلانه ان الاف بي آي ستعيد التحقيق حول كيفية استخدام كلينتون في شكل غير قانوني بريدها الالكتروني الخاص يوم كانت وزيرة للخارجية، قبل احد عشر يوما من الانتخابات، كان يريد عبره اقناع الرأي العام بشرعية الانتخاب المرتقب للمرشحة الديموقراطية.

وقال بحسب مقتطفات من المقابلة التي تبثها ايه بي سي كاملة الاحد "لا اذكر انني فكرت في ذلك في شكل متعمد ولكنني اميل الى ذلك لانني كنت اعمل في عالم ستتغلب فيه هيلاري كلينتون على دونالد ترامب. انا واثق اذن بان هذا الامر كان احد العوامل".

- "كانت ستُنتخب" -

واضاف كومي "كانت ستنتخب رئيسة للولايات المتحدة ولو اخفيت (اعادة فتح التحقيق) على الشعب الاميركي، كان سينزع عنها الشرعية ما ان يعلن ذلك بعد انتخابها".

وتتقاطع تصريحات كومي لايه بي سي مع مقطع من مذكراته التي نشرها اخيرا، وجاء فيها ان ترجيح استطلاعات الرأي فوز كلينتون اثر على موقفه.

وكتب ترامب على تويتر "لا يعقل، جيمس كومي يقول ان الاستطلاعات التي كانت تشير الى تقدم الفاسدة هيلاري كلينتون شكلت عاملا في توليه (الاخرق) للتحقيق في قضية البريد الالكتروني لكلينتون".

والكتاب الذي يقع في 300 صفحة بعنوان "ولاء أكبر: الحقيقة والاكاذيب والزعامة" (ايه هاير لويالتي: تروث، لايز اند ليدرشيب) يرسم صورة سلبية عن الملياردير الاميركي الذي كثف هذا الاسبوع انتقاداته لكومي.

يبدو ان تشبيه كومي لاحاديث تبادلها مع ترامب بلقاء على طريقة المافيا لم يرق للرئيس.

وكتب ترامب على تويتر "لم اطلب يوما الولاء الشخصي لكومي. بالكاد اعرفه. هذه ايضا احدى اكاذيبه الكثيرة".

ولم تعلق كلينتون على ما كشفه كومي مؤخرا، وكانت اعربت عن اعتقادها ان اعلان كومي اعادة فتح التحقيق في شانها في رسالة تم نشرها، كان له دور في هزيمتها في الانتخابات.

وكانت صرحت للاذاعة الرسمية "ان بي آر" اواخر 2017 ان "زخمها توقف بعد نشر رسالة كومي". واضافت المرشحة السابقة للرئاسة "تراجعت ارقامي في الاستطلاعات وقد عانينا لرفعها مجددا، وكان الوقت يداهمنا".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب