محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

طائرة نقل سي-17 عسكرية تقلع من مطار جنيف وعلى متنها كيري

(afp_tickers)

غادر وزير الخارجية الاميركي جون كيري جنيف الى بوسطن في طائرة عسكرية اميركية مجهزة بمعدات طبية، اثر اصابته بكسر في عظمة الفخذ جراء حادث دراجة هوائية، وفق ما اكدت الخارجية الاميركية.

وقال كيري في تغريدة بالفرنسية فيما كانت طائرته تغادر بعد ظهر الاثنين "انا ممتن جدا للشرطة وللفرق الطبية المميزة في جنيف وسيونزييه، انهم مهنيون فعليون".

وتعرض كيري للحادث الاحد في سيونزييه بفرنسا غير البعيدة من الحدود السويسرية. وسرعان ما تولت فرق الاسعاف الفرنسية الاهتمام به قبل ان ينقل الى المستشفى الجامعي في جنيف.

ونقل الاثنين في مروحية من المستشفى الى المطار. ووضعت السلطات السويسرية حافلات امام الطائرة العسكرية الاميركية لمنع الصحافيين من مشاهدة انتقاله اليها.

وفي واشنطن، توقع المتحدث باسم الخارجية الاميركية جون كيربي ان يصل كيري الى بوسطن مساء.

واضاف ان "الطبيب دنيس بورك جراح العظام الخاص بالوزير كيري سيرافق الوزير في رحلة عودته الى بوسطن لمراقبة وضع الوزير والتاكد من انه مرتاح". وسبق لبورك ان اجرى لكيري جراحة في الورك.

ولفت الى ان الطائرة التي استقلها كيري هي من طراز "سي-17 غلوبماستر" وقد اتت من رامشتاين في المانيا وهي تضم طاقما عسكريا طبيا.

ويبلغ كيري الحادية والسبعين من العمر وهو معروف بحيويته الزائدة حيث كان التقى في جنيف السبت الماضي نظيره الايراني محمد جواد ظريف في محاولة للاتفاق على اللمسات الاخيرة لاتفاق تاريخي حول البرنامج النووي الايراني بحلول الثلاثين من حزيران/يونيو.

واضطر كيري اثر حادث الدراجة صباح الاحد الى قضاء ليلته في المستشفى بجنيف والغاء زيارتين الى مدريد وباريس.

ووقع الحادث قرب بلدة سيونزييه في منطقة هوت سافوا (وسط شرق فرنسا) ونقل بمروحية الى المستشفى الجامعي في جنيف.

وقال كيربي الاحد "تبين ان بقاءه هذه الليلة في المستشفى تحت المراقبة امر منطقي" وكذلك ان لا يعود الى الولايات المتحدة قبل "يوم غد" الاثنين، مؤكدا ان وزير الخارجية تمكن من الاتصال بالرئيس باراك اوباما.

وعلم من مصدر فرنسي ان اتصالا هاتفيا جرى صباح الاثنين بين كيري ونظيره الفرنسي لوران فابيوس.

وكان من المفترض ان يزور كيري مدريد مساء الاحد وباريس مساء الاثنين، لكن اصابته اجبرته على الغاء الرحلتين.

وقال المتحدث باسم كيري ان وزير الخارجية الاميركي "يأسف لعدم تمكنه من الحضور شخصيا الى الاجتماع الوزاري للتحالف ضد تنظيم الدولة الاسلامية المقرر في باريس الثلاثاء". واضاف انه سيحضره عن بعد.

وبعد ذلك، اعلنت وزارة الخارجية الاميركية ان مساعد وزير الخارجية انتوني بلينكن سيحضر الاجتماع بدلا من كيري.

وقبل الحادث، اجرى كيري وظريف مشاورات "مكثفة" جديدة السبت في جنيف بدون ان يتمكنا من تسوية الخلافات التي ما زالت قائمة قبل شهر على المهلة المحددة للتوصل الى اتفاق تاريخي حول البرنامج النووي الايراني.

وقال الرجل الثاني في فريق المفاوضين الايرانيين عباس عراقجي ان المفاوضات يفترض ان تستأنف "الاسبوع المقبل في فيينا على مستوى مساعدي (الوزيرين) والخبراء". لكن وسائل اعلام ايرانية قالت ان هذه العودة الى طاولة المفاوضات في العاصمة النمساوية ستجري الخميس.

وينقل كيري دراجته الهوائية معه خلال اسفاره، وكان اصلحها قرب لوزان في آذار/مارس الماضي خلال جولة مفاوضات دولية بشأن البرنامج النووي الايراني. ومن عادته ممارسة هوايته هذه خلال جولاته في اوروبا.

وكان يفترض ان يجري كيري محادثات الاثنين في مدريد مع ملك اسبانيا فيليبي السادس ورئيس الوزراء ماريانو راخوي ووزير الخارجية مانويل غارسيا مارغايو. وتعود آخر زيارة لوزير خارجية اميركي الى مدريد الى تموز/يوليو 2011 عندما كانت هيلاري كلينتون تتولى هذه الحقيبة.

واخيرا، كان يفترض ان يصل كيري الى باريس الثلاثاء من اجل اجتماع للتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية بحضور رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، ونظيريه الفرنسي والبريطاني فيليب هاموند.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب