محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

كيري في نيودلهي الثلاثاء 30 آب/اغسطس 2016

(afp_tickers)

حض وزير الخارجية الاميركي جون كيري باكستان الثلاثاء على بذل المزيد من الجهود لوقف الجماعات المتطرفة التي تنطلق من اراضيها لتنفيذ هجمات، وقال خلال زيارته الهند انه لا يوجد "ارهابيون جيدون وارهابيون سيئون".

وقال كيري انه من المهم للغاية ان تتحرك اسلام اباد "لحرمان اي جماعة مسلحة من ان يكون لها ملجأ"، مشددا على التهديد الذي تمثله جماعة لشكر طيبة الكشميرية الانفصالية التي تتخذ من باكستان مقرا والتي كانت وراء سلسلة من الهجمات ضد الهند.

وقال كيري في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيرته الباكستانية سوشما سواراج "لن ولا يمكننا ان نفرق بين ارهابيين جيدين وارهابيين سيئين ... الارهاب هو الارهاب".

وتابع ان الحكومة الاميركية "اجرت محادثات صريحة مع جميع دول المنطقة حول الجهود التي يجب ان يبذلوها ضد الارهاب الذي ينطلق من بلادهم".

واتهمت الهند باكستان بموجة جديدة من الاضطرابات في كشمير التي تتنازع عليها باكستان والهند منذ استقلالهما العام 1947.

وقتل نحو 70 مدنيا منذ بداية الشهر الماضي في اعقاب مقتل زعيم انفصالي شاب بنيران القوات الهندية، ولا يزال الحظر مفروضا في العديد من انحاء كشمير.

وقالت سواراج ان هناك "تلاقيا في الافكار" في محادثاتها مع كيري حول معالجة تهديدات المتطرفين، فيما اكدت اتهاماتها لباكستان برعاية "الارهاب العابر للحدود".

وقالت "لقد كررنا موقفنا من ان على باكستان التوقف عن توفير الملاجئ الامنة للجماعات الارهابية (...) كما اتفقنا على ضرورة ان لا تصنف الدول الارهابيين بين جيدين وسيئين".

وقال الجانبان ان هناك اتفاقا على تعزيز التعاون بشان الاستخبارات.

واضافت "نتفق على ضرورة اتخاذ اجراءات اضافية لتعزيز مكافحتنا للارهاب (...) وسنزيد من التبادل في مجال الاستخبارات".

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب