محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية الاميركي جون كيري

(afp_tickers)

طالب وزير الخارجية الاميركي جون كيري بعودة سريان وقف الاعمال القتالية في كامل الاراضي السورية وخصوصا حلب وفق ما اعلنت الخارجية الاميركية مساء السبت قبل توجه كيري الى جنيف لمباحثات عاجلة حول النزاع السوري.

وقالت الوزارة في بيان ان كيري تباحث الجمعة والسبت هاتفيا مع المبعوث الدولي لسوريا ستافان دي ميستورا ومنسق هيئة المعارضة السورية رياض حجاب وقال لهما "بوضوح ان وقف العنف في حلب والعودة الى وقف دائم (للاعمال القتالية) يشكل اولوية الاولويات".

واضاف المتحدث باسم الخارجية جون كيربي وفق البيان "نعمل على مبادرات محددة لخفض شدة المعارك والتوتر ونامل ان يحصل قريبا تقدم ملموس في هذه المبادرات".

ولم يوضح محتوي هذه المبادرات الاميركية.

وكان كيربي اعلن في وقت سابق السبت ان كيري سيكون مساء الاحد والاثنين في جنيف حيث سيلتقي دي ميستورا ونظيريه السعودي عادل الجبير والاردني ناصر جوده.

وتسعى واشنطن بذلك الى اعادة اطلاق الجهود الدولية لاعادة تفعيل وقف الاعمال القتالية الذي تم التوصل اليه برعاية روسية اميركية والساري مبدئيا منذ 27 شباط/فبراير الماضي.

لكن الهدنة لم تصمد في حلب حيث تكثفت الغارات الجوية في الايام الاخيرة.

وقال كيربي "ان مثل هذه الهجمات تشكل انتهاكا مباشرا لوقف (الاعمال القتالية) ويجب ان تتوقف فورا".

واضاف كيربي ان كيري اكد لمخاطبيه "بوضوح ان (الولايات المتحدة) ستحض روسيا على اتخاذ اجراءات لوقف انتهاكات النظام (السوري) وخصوصا الهجمات العشوائية على حلب".

في المقابل وبعيدا عن حلب يبدو ان الهدنة التي بدات مساء الجمعة في سوريا بدفع اميركي روسي صامدة في جبهتي اللاذقية (غرب) والغوطة الشرقية قرب العاصمة دمشق.

وتابع كيربي ان "وزير الخارجية اكد في اتصاليه الهاتفيين ان الجهود الاولى لاعادة تفعيل وقف الاعمال القتالية في اللاذقية والغوطة الشرقية لا تقتصر على هاتين المنطقتين (..) ويجب ان تشمل حلب".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب