محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزيرا الخارجية الاميركي جون كيري (وسط) والروسي سيرغي لافروف (يسار) ومبعوث الامم المتحدة الخاص الى سوريا ستافان دي ميستورا في نيويورك في 20 ايلول/سبتمبر 2016

(afp_tickers)

اعتبر وزير الخارجية الاميركي جون كيري الثلاثاء ان وقف اطلاق النار في سوريا "لم ينته" رغم استئناف القصف في هذا البلد، وذلك بعد محادثات مع روسيا وعدد من الاطراف الرئيسية المعنية بالملف السوري.

وقال كيري في تصريحات مقتضبة للصحافيين اثناء مغادرته فندق في نيويورك عقب لقاء المجموعة الدولية لدعم سوريا، ان المحادثات ستستأنف مجددا في وقت لاحق من هذا الاسبوع.

واكد كيري ان "وقف اطلاق النار لم ينته" بعد يوم من اعلان الجيش السوري انتهاء الهدنة التي استمرت اسبوعا وبدء حملة قصف جديدة ضد المدن التي يسيطر عليها المتمردون.

واكد مبعوث الامم المتحدة ستافان دي ميستورا انه لا يزال هناك امل في احياء وقف اطلاق النار، الا انه اقر بان المشاركين في المحادثات اتفقوا انه في خطر.

والتقت المجموعة التي تضم 23 بلدا برئاسة كيري ولافروف في نيويورك على هامش اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة.

وقال المشاركون ان المحادثات كانت قصيرة ومتوترة.

وصرح وزير خارجية بريطاني بوريس جونسون للصحافيين ان "الجو السائد كان ان احدا لا يريد التخلي عن وقف اطلاق النار".

واضاف "بصراحة فان عملية كيري ولافروف هي المساعي الوحيدة الان وعلينا ان نعيدها الى مسارها".

وصرح وزير خارجية فرنسا جان-مارك ايرلوت ان الاجتماع كان متوترا، الا انه قال ان على الدول الاخرى ان تساعد موسكو وواشنطن الان في التغلب على الخلافات.

وقال "لقد كان اجتماعا دراماتيكيا، والجو العام كئيبا. هل يوجد امل؟ لا استطيع الاجابة عن ذلك بعد، لكن علينا ان نبذل كل ما بوسعنا".

واضاف "المفاوضات الاميركية الروسية وصلت الى حدها. والكثير لم يقل بعد. الروس والاميركيون لا يمكنهم ان يقوموا بذلك لوحدهم".

ويتواجد الوزراء في نيويورك لمدة اسبوع للمشاركة في اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة، وقال مسؤولون انهم سيحاولون الاجتماع مرة اخرى لاجراء محادثات حول سوريا.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب