محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

كيم جونغ اون خلال متابعته الحفل الموسيقى لفناني كوريا الجنوبية في بيونغ يانغ والى جانبه وزيرالثقافة الكوري الجنوبي دو جونغ وان

(afp_tickers)

ذكرت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون ابتسم وصفق بحرارة وأعرب عن "تأثره الشديد" خلال حضوره الحفل الموسيقي النادر من نوعه الذي قدمه نجوم كوريون جنوبيون لموسيقى الكاي-بوب في بيونغ يانغ.

وكان حضور كيم جونغ أون وزوجته المغنية السابقة ري سول جو الحفل الذي أقيم الاحد أمرا غير عادي، خاصة وان النظام الشمولي في الشمال يكافح لمنع الثقافة الكورية الجنوبية من احداث اي اختراق في المجتمع الكوري الشمالي المعزول.

صافح الزعيم كيم الفنانين الجنوبيين الذين قدموا عرضا لأغاني الكاي-بوب التي تجمع بين كل أنواع الموسيقى الشعبية في كوريا الجنوبية "وعبّر لهم عن شكره العميق" كما قالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية.

وأضافت أن كيم "أعرب عن تأثره العميق برؤية شعبنا يحيّي بصدق هذا العرض ويعمّق معرفته بالفنون الشعبية في الشطر الكوري الجنوبي".

تأتي زيارة الفنانين الكوريين الجنوبيين التي ينظر اليها كهجوم ناعم من قبل سيول مع انفراج واضح في شبه الجزيرة الكورية تتزايد وتيرته قبل قمة بين الكوريتين مقررة في وقت لاحق هذا الشهر.

قال كيم سابقا انه سينشغل على الأرجح "بسبب برنامجه السياسي الحافل بداية شهر نيسان/ابريل"، لذا فانه كان سعيدا لتمكنه من حضور الحفل الذي اعتبر انه سيجلب معه "ربيع السلام".

وبلغ عدد أعضاء الفريق الموسيقي الذي حضر من كوريا الجنوبية 120 شخصا بين مغنين وراقصين وتقنيين واصحاب مهارات في الفنون القتالية، وقدموا حفلا واحدا من 11 فصلا اضافة الى حفل ثان مقرر الثلاثاء المقبل.

وشوهد كيم وزوجته يصفقان خلال حفل الأحد الذي استمر لساعتين وحضرته ايضا الشقيقة الصغرى لكيم يو جونغ اضافة الى الرئيس الفخري للشمال كيم جونغ نام.

أقيم الحفل على "مسرح شرق بيونغ يانغ الكبير" الذي يتسع ل1500 شخص وانتهى بوقفة تصفيق طويلة من قبل الجمهور بعد وصلة أخيرة للفنانين الجنوبيين الذين خرجوا جميعا لتحية الجمهور وانشدوا أغنية مشتركة عن الوحدة.

- أغنية "الوحدة" -

اما العرض الذي تابعه الجمهور بشغف فقد كان ذلك الذي قدمته فرقة "رد فالفيت" التي تنتمي الى ظاهرة الكاي-بوب الرائجة في آسيا.

وحتى الزعيم كيم اعترف بانه كان هناك "اهتمام كبير ان كنت سأحضر لمشاهدة +رد فالفيت+ ام لا".

وقدمت الفرقة المؤلفة من خمس فتيات والمشهورة بأسلوبها الخاص الذي يجمع بين الكاي-بوب والموسيقى الالكترونية والرقص السريع اثنتين من اغانيها الرائجة هي "باد بوي" و"رد فلايفر".

وقالت ييري العضو في الفرقة للصحافة "الجمهور الشمالي صفق لعرضنا أقوى مما توقعنا، حتى انهم شاركونا عبر ترديد اغنياتنا معنا (...) كان أمرا يبعث على الارتياح".

والتقارب المستمر بين الشمال والجنوب بدأ مع الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ حين أرسل كيم جونغ أون وفدا يضم رياضيين وفرق تشجيع اضافة الى شقيقته.

وتابع كيم انفتاحه بالموافقة على قمة مع الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-ان، كما عرض ان يلتقي الرئيس الاميركي دونالد ترامب. والاسبوع الماضي التقى الرئيس الصيني شي جينبينغ في بكين خلال رحلته الخارجية الأولى.

وستعقد في 27 نيسان/أبريل القمة الثالثة من نوعها بين الكوريتين بعد قمتي 2000 و2007. لكن لم يتم تحديد موعد لقمة كوريا الشمالية مع الولايات المتحدة علما انها متوقعة قبل نهاية أيار/مايو.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب