محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في موسكو في 19 نيسان/ابريل 2016

(afp_tickers)

صرح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الثلاثاء ان مفاوضات السلام حول سوريا في جنيف "ليست مجمدة" رغم مغادرة ممثلي المعارضة.

وقال لافروف في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الفرنسي جان مارك ايرولت ان "المفاوضات ليست مجمدة. بمعزل عن مجموعة الرياض (الهيئة العليا للمفاوضات)، يشارك في المفاوضات وفد الحكومة ووفود مجموعات اجتمعت في موسكو والقاهرة واستانا ومجموعة حميميم"، منتقدا السلوك "المتقلب" لوفد الهيئة العليا الذي انسحب من المفاوضات.

واضاف "يعتقدون انهم يستطيعون فرض جدول اعمال المفاوضات مع وجوب القول اولا متى سيكف بشار الاسد عن حكم البلاد لتبدأ المفاوضات. في الوقت نفسه، يقولون ان هذا الامر ينبغي ان يتم انسجاما مع قرار مجلس الامن الدولي. الجميع يدركون انها كذبة".

من جهته، دعا ايرولت المعارضة السورية الى العودة لجنيف، وقال "سنقوم بكل ما ما يمكن القيام به لانقاذ عملية السلام هذه".

واعلنت الهيئة العليا للمفاوضات الممثلة لاطياف واسعة من المعارضة السورية، الثلاثاء تعليق مشاركتها في المفاوضات غير المباشرة الجارية في جنيف احتجاجا على عدم ادخال مساعدات انسانية الى المناطق السورية المحاصرة وانتهاكات اتفاق وقف الاعمال القتالية التي تحمل النظام مسؤوليتها.

وسئل لافروف عن مدى قدرة الرئيس السوري على "كسب الحرب"، فاعتبر ان "لا احد يمكنه كسب الحرب".

وقال ايضا "صحيح ان هناك اطرافا على الساحة الدولية يحلمون باسقاط النظام (السوري) بالقوة، يقومون بكل شيء بما في ذلك تقويض مفاوضات جنيف. اعتقد ان الولايات المتحدة وفرنسا تعارضان بشدة هذه المحاولات" لتقويض عملية السلام.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب