محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال لقائه نظيره في الفاتيكان في موسكو في 22 اب/اغسطس 2017

(afp_tickers)

اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الخميس ان الاستراتيجية الجديدة للرئيس الاميركي دونالد ترامب في أفغانستان "عقيمة" وتقوم في رأيه خصوصا على "استخدام القوة".

وقال لافروف في مؤتمر صحافي ان روسيا "تأسف لكون هذه الاستراتيجية الجديدة التي اعلنتها واشنطن تقوم خصوصا على وسائل استخدام القوة"، مضيفا "نحن واثقون بان هذا النهج عقيم".

مهد ترامب الخميس لارسال الاف الجنود الاضافيين الى افغانستان مع تكثيف الضغط على باكستان المتهمة بايواء "عناصر يزرعون الفوضى".

وينتشر نحو 8400 جندي اميركي حاليا في افغانستان في اطار قوة دولية تضم 13 الفا و500 عنصر وتقضي مهمتها خصوصا بتقديم المشورة الى القوات الافغانية المؤلفة من نحو 190 الف جندي.

والثلاثاء، اكد وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون ان موسكو تزود متمردي طالبان السلاح "في انتهاك للمعايير الدولية".

وعلق لافروف "ليست المرة الاولى نتهم بدعم وحتى بتزويد طالبان السلاح"، مضيفا "لم يتم تقديم أي دليل".

واوضح ان موسكو لا تزال على اتصال بطالبان فقط لضمان "أمن المواطنين والمؤسسات الروسية" في أفغانستان و"دعوة (المتمردين) الى التحاور مع الحكومة" الافغانية.

شددت موسكو مرارا على وجوب اشراك طالبان في "حوار بناء" لايجاد حل للنزاع الافغاني الذي يشهد تصاعدا للمواجهات وبروزا أكبر لتنظيم الدولة الاسلامية.

ونهاية اذار/مارس، اعلن قائد قوات الحلف الاطلسي في اوروبا الجنرال كورتيس سكاباروتي ان موسكو قد تكون توفر امدادات لطالبان.

بدوره، أخذ قائد القوات الاميركية في افغانستان الجنرال جون نيكولسون على روسيا في شباط/فبراير انها تمنح طالبان "النفوذ والشرعية"، ما يتنافى وخطط الحلف الاطلسي لهذا البلد.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب